سيئون (حضرموت21) وكالات

توفيت اليوم الجمعة فتاة بمدينة تريم في محافظة حضرموت، متأثرة بجراح أصيبت بها إثر رصاصة راجعة أصابتها قبل أيام.

وعلمت وكالة الانباء اليمنية ( سبأ ) من مصادر محليه ان الفتاه “ع – أ – ب ” البالغة من العمر 15 عامًا، أصيبت برصاصة راجعة قبل أيام في فناء منزلهم بمنطقة النويدرة وسط المدينة، تم على إثر ذلك إسعافها إلى مستشفى تريم ومنها إلى مشفيات مدينتي سيئون والمكلا.

وأضاف المصدر أن الفتاة ظلت تحت العناية المركزة في أحد مستشفيات المكلا الا أنها فارقت الحياة اليومنتيجة هذا السبب .

وتداعت السلطة المحلية بمديرية تريم لهذه الحادث التي لم تكن الاولى وقامت باتخاذ جملة من الإجراءات العملية للحد من ظاهرة إطلاق النار في المناسبات .

جاء ذلك خلال اجتماع دعت له قيادة السلطة المحلية ضم السلطة القضائية وعقال الأحياء والحارات السكنية وأمناء العقود بالمديرية.

وأقر الاجتماع التوقيع على تعهد عند أمناء العقود، من قبل أرباب الزواجات، بعدم إطلاق النار وتحمل المسئولية الجنائية في حالة المخالفة.

كما نصت الإجراءات قيام عقال الأحياء بالتحري عن أي إطلاق نار سواء أثناء الزواجات أو غيرها من المناسبات الأخرى.

وفيما يخص صالات الأفراح، أقرت السلطة المحلية حضور احد رجال الأمن لمراقبة هذه الأعراس وضبط وتوقيف المخالفين.

كما دعا الاجتماع تعاون جميع المهتمين لإطلاق حملة توعوية عبر كافة المنابر بمشاركة أئمة المساجد والخطباء والدعاة لوقف هذه الظاهرة الدخيلة على المجتمع والتحذير من عواقبها.