(حضرموت21)خاص

 

علنت الأجهزة الأمنية في العاصمة عدن، رفع الجاهزية لحماية المنشآت الحكومية و تأمينها، تحسباً لأية هجمات أو عرقلة نشاطاتها في المحافظة.

واجتمع نائب مدير أمن عدن العميد أبوبكر جبر بقيادات أمنية في إدارة حماية المنشآت والشخصيات، ضمن التوجهات الرامية لتعزيز الجهود الأمنية واستقرار المدينة.

وقال نائب مدير الأمن، «أن الإنجازات الأمنية التي تحققت في تعزيز الأمن والاستقرار تأتي ضمن الجهود المتواصلة لتحقيق الأمن والاستقرار وتثبيت دعائم الأمن والأمان».

وأكد جبير على أهمية رفع الجاهزية الأمنية لدى أفراد حراسة المنشآت لدرء المخاطر المحتملة التي تحدق بالعمل الأمني أينما وجد، مشددًا على التنبه المتواصل من أي تحركات مريبة في محيط المباني الحكومية والتي قد تقوم بها عناصر إرهابية تجسسية لرصد الثغرات التي من خلالها يشرعون بتنفيذ مخططاتهم الجبانة والغادرة بحق الوطن ورجال الأمن».

وأشار نائب مدير أمن العاصمة، إلى أن مدينة عدن تشهد تحسنًا كبيرًا في تثبيت دعائم الاستقرار، وهو ما يعيشه حاضرًا المواطنون والزوار معًا.

وقال مدير أمن عدن اللواء شلال علي شائع إن مرتكبي جرائم الاغتيالات التي استهدفت قيادات الأمن، وآخرهم قائد شرطة «بئر فضل» النقيب فهمي الصبيحي ومرافقه، سيكونون في القريب العاجل أمام القانون لينالوا عقابهم الرادع.