(حضرموت21)خاص

 

أفاد السفير لدى موسكو أحمد الوحيشي، إن ميليشيا الحوثي الانقلابية حولت ميناء الحديدة إلى منصة لإطلاق العمليات الحربية ضد الملاحة الدولية وبؤرة لتهريب السلاح، لاستهداف المواطنين ودول الجوار ونهب المساعدات الإنسانية وحرمان أبناء الشعب منها.

وأكد الوحيشي حرص الحكومة على إنهاء معاناة المدنيين في الحديدة من الانتهاكات المستمرة ضدهم من قبل ميليشيا الحوثي الانقلابية.

واوضح أن الحكومة والتحالف العربي ملتزمون بقواعد الاشتباك والالتزام بالقانون الدولي وحماية المدنيين في الوقت الذي تقوم فيه الميليشيا بزرع الألغام الأرضية والبحرية.

وقال أن الحكومة الشرعية تسعى لتحقيق السلام في اليمن من خلال ترحيبها بجهود المبعوث الأممي السابق والمبعوث الحالي مارتن جريفيت فيما يتعلق بميناء الحديدة أو باتفاق سلام شامل ودائم.