كتاب ومقالات

ظاهرة #إطلاق_النار في #الأعراس.. ظاهرة مقيتة، ومميتة أحيانًا مقال لــ صالح عروم

(حضرموت21)خاص

 

تُعتبر ظاهرة إطلاق الرصاص من الظواهر الخطيرة التي ساهمت بشكل كبير في تحويل حفلات الأفراح إلى أتراح، والمناسبات إلى مآتم، إذ تكثر في مناسبات الأعراس، الأمر الذي أصبح يشكل أرقاً وخطورة على المواطنين، والشواهد والإحصائيات على ذلك كثيرة، سواءً في المستشفيات.

وبالفترة الأخيرة شهدنا ولم نزل نشاهد استعمال السلاح وإطلاق النار لإسخف الأمور، حتى أصبح عيبا أن تمر مناسبة دون إطلاق النار!!!

وما لهذه الظاهرة السلبية من أضرار مالية كبيرة جدا، وتحصد اروح الناس الأبرياء والشواهد كثيرة.

جديد داخل المقالة

وأصبحت هذه الظاهرة السلبية تتفشى بقوة وتمس بحق الحياة والأمن وتشكل خطورة على حياة الناس، وهذا يدل على مدى التخلف والرجعية والعنف في مجتمعنا! فأين الناس التي تهتم بمصلحة البلد؟.

ويجب علينا استئصال هذه الظاهرة من منظومة حياتنا، لأنها لايوجد لها ايجابيات مطلقا ولا تعبر عن الفرح بتاتا.

وظاهرة إطلاق النار من قبل بعض الأشخاص في المناسبات المختلفة تسبب إزعاجا للمواطنين وتزرع الخوف في نفوسهم ولاسيما الأطفال، ويرافقها أضرار جسدية خطرة.

ومن هنا اهيب بالمواطنين عن عدم ممارسة هذه الظاهرة القاتلة الغير حضارية، حفاظًا على السلامة العامة، وأدعوهم إلى التعبير بوسائل سلمية.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: