أخبار عربية

بدء إجلاء #مسلحين ومدنيين من بلدتي الفوعة وكفريا

سوريا (حضرموت21) وكالات 

بدأت حافلات بنقل مقاتلين ومدنيين من بلدتي الفوعة وكفريا، المحاصرتين والمواليتين للنظام السوري في وقت مبكر الخميس بموجب اتفاق سيسمح للآلاف بالمغادرة بعد سنوات من الحصار.
 
وأحصى مراسل وكالة فرانس برس 20 حافلة خلال خروجها من الفوعة وكفريا.
 
وتأتي عمليات الإجلاء في إطار اتفاق تم التوصل إليه بين روسيا حليفة دمشق وتركيا الداعمة لفصائل معارضة مسلحة.
 
وكان تلفزيون النظام السوري، أعلن أن حافلات وسيارات إسعاف دخلت بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين من قبل مقاتلي المعارضة في شمال غرب سوريا، في إطار اتفاق لإجلاء سكان.
 
وأفاد التلفزيون بدخول “88 حافلة وعدد من عربات الإسعاف إلى بلدتي كفريا والفوعة تنفيذا للاتفاق القاضي بإجلاء عدد من أهالي البلدتين المحاصرتين”.
 
وقالت مصادر، إن مفاوضين من المعارضة وآخرين مدعومين من إيران توصلوا إلى اتفاق لإجلاء آلاف الأشخاص من البلدتين الشيعيتين مقابل الإفراج عن مئات المعتقلين في سجون النظام.

 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: