محليات

قائد الحزام الامني بأبين : تنسيق بين “الحزام الأمني” و”النخبة الشبوانية” لمحاصرة الإرهاب

ابين ( حضرموت 21 ) متابعات



 قال عبداللطيف السيد، قائد قوات الحزام الأمني والتدخل السريع في محافظة أبين، امس الأحد، إن هناك تعاونا أمنيا وعسكريا مع قوات النخبة الشبوانية، على محاصرة الإرهاب ودحر عناصر تنظيم القاعدة.


جديد داخل المقالة

وذكر، في تصريحات لـ”العين الإخبارية”، أن قوات الحزام والنخبة، وبإسناد من القوات المسلحة الإماراتية، حققتا الكثير من المكاسب الأمنية وفي مقدمتها هزيمة التنظيمات الإرهابية وإفشال مخططاتهم التدميرية التي تستهدف المواطنين العزل


وأشار السيد إلى أن العناصر الإرهابية التي تمكنت قوات النخبة من قتلها، الجمعة الماضي، كانت هاربة من وادي “حُمرا” و”الجبال المحيطة به في محافظة أبين، والتي تتشارك بحدودها مع بعض قرى شبوة”.


ولفت إلى أن تلك المجموعات الإرهابية كانت تتخفى في الكهوف الجبلية، حتى تسربت ونزلت عبر شعب مذاب قرب بلدة “المصينعة” في الصعيد بشبوة.


وتعاونت قوات الحزام الأمني مع قوات النخبة الشبوانية على رصد تحركات العناصر الإرهابية، ما سهل من استهدافها في إحدى معسكراتها التدريبية.


وأكد المسؤول العسكري أن التنسيق وتبادل المعلومات الاستخباراتية عن تحركات العناصر الإرهابية والمطلوبين أمنيا فرض حالة من الاستقرار تشهدها المناطق الساحلية في أبين وشبوة للمرة الأولى منذ أكثر من عقد.


وأعرب قائد الحزام الأمني بأبين عن شكره للقوات المسلحة الإماراتية التي أسهمت في ذلك التطور الأمني الحاصل، من خلال الدعم العسكري واللوجيستي.


وبإسناد من القوات الإماراتية نفذ الحزام الأمني والنخبة الشبوانية عددا من العمليات العسكرية الخاطفة لتطهير عدد من معاقل تنظيم القاعدة الإرهابي في أبين وشبوة وفرض عودة الدولة إليها

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: