اخبار المملكة العربية السعودية

السعودية: استخدام الحوثيين #الأطفال دروعاً بشرية استهتار بالقوانين الدولية

جدة (حضرموت21) وكالات 

جددت المملكة العربية السعودية إدانتها تجنيد الأطفال من قبل ميليشيات الحوثي الإيرانية، مؤكدة أن استخدامهم دروعاً بشرية يعبر عن استهتار المتمردين بالقوانين الدولية والأعراف الإنسانية.

وترأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود الثلاثاء جلسة مجلس الوزراء في مدينة جدة.

ووجه الملك سلمان بن عبدالعزيز جميع القطاعات الحكومية والأهلية ذات الصلة بخدمة الحجاج ببذل كل ما من شأنه التيسير على ضيوف الرحمن منذ قدومهم عبر مختلف المنافذ وفي المدينتين المقدستين مكة المكرمة والمدينة المنورة وفي المشاعر المقدسة.

واستعرض مجلس الوزراء جملة من التقارير عن تطورات الأحداث ومستجداتها في المنطقة والعالم.

جديد داخل المقالة

وأعرب عن تقدير المملكة لما تضطلع به الأمم المتحدة ووكالاتها من دور مهم للعمل على تجنيب الأطفال دمار الحروب وآلام الشتات في أنحاء العالم، مجدداً التأكيد على دعم المملكة لكل الإجراءات والاحتياطات اللازمة للحفاظ على سلامتهم والحد من وقوع الخسائر في الأرواح بين المدنيين.

وشدد في هذا السياق على دعوة المملكة لمجلس الأمن الدولي إلى إدانة ما تقترفه الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران من تجنيد للأطفال والزج بهم في ساحات القتال واستخدامهم دروعاً بشرية وإطلاق الصواريخ من منصات نصبت في الأحياء المدنية، ما يمثل استهتاراً واضحاً بالقوانين الدولية والأعراف الإنسانية.

كما جدد المجلس رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست الإسرائيلي القانون المسمى بـ «الدولة القومية للشعب اليهودي» الذي يتعارض مع أحكام القانون الدولي ومبادئ الشرعية الدولية والمبادئ السامية لحقوق الإنسان ويعطل الجهود الدولية الهادفة إلى إيجاد حل سلمي للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي.

 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: