محليات

اللواء الأول #مقاومة يدشن المرحلة الثانية من العام التدريبي 2018م في محافظة الضالع

الضالع (حضرموت21) خاص 

دشنت يوم الأربعاء الموافق 25/72018م  قيادة اللواء الاول مقاومة في محافظة الضالع  بحضور اللواء/علي مقبل صالح قائد اللواء (33)مدرع محافظ محافظة الضالع قائد المحور واللواء/سيف علي صالح سكرة قائد اللواء الاول مقاومة والعقيد/ احمد قايد قائد الحزام الامني في المحافظة والعقيد وليد العفيف والعقيد ناجي قاسم وعدد كبير من القيادات في اللواء والمسؤولين في المحافظة .

حيث القى اللواء / سيف سكرة  قائد اللواء الاول مقاومة كلمه رحب من خلالها بمحافظ محافظة الضالع قائد اللواء 33 مدرع وقائد المحور اللواء/علي مقبل صالح وكذا قيادات الحزام الامني وكل الضيوف الحاضرين كل باسمه وصفته .

واكد سكره في كلمته امام الحاضرون بالقول الاخوة المقاتلون … عليكم ان تعرفوا ان وصولنا الى هذا اليوم لم يكن وليد الصدفة او هبه بل اتى بعد تضحيات جسام قدمنا خلالها الالاف من الشهداء والجرحى والاسرى من خلال نضال مرير خضناه على مدى عشرون عاما متتاليه تجرعنا من خلالها مختلف صنوف المعاناة. والويلات والكثير منا يدرك ذلك وعايش مرحلة الاحتلال اليمني المتخلف.

الاخوة المقاتلون….

جديد داخل المقالة

فمنذ اجتياح الجنوب عام 1994م فرض الاحتلال اليمني طوقا عسكريا وامنيا على الجنوب ونهب الثروات والأراضي والعقارات وعزل وسرح كافه القيادات واقصى وهمش الجيش والامن الجنوبي ومارس اساليب عنصريه وسياسية غير أخلاقية تجاه الشعب الجنوبي عموما.

لكن الشعب الجنوبي رفض تلك السياسات و قاومها من اليوم الاول بدا من حركه حتم مرورا بعدد من المواجهات المسلحة حتى انبثق الحراك السلمي الجنوبي  الذي اشعل الشارع الجنوبي وحولها الى ثورة عارمه في كل ربوع الجنوب واستمر الغليان والزخم الثوري في اوجه حتى اعلن احتلال اليمني حربه الثانية على الجنوب حينها قاوم شعبنا الجنوبي القوات الغازية والذي على اثر ذلك تشكلت المقاومة الجنوبية بقيادة المناضل عيدروس الزبيدي والمقاومة الشعبية الجنوبية بقيادة المناضل شلال علي شايع وصلاح قايد الشنفرة  الذي كان لهما الدور البارز والفعال في المواجهة يضاف الى ذلك الاصطفاف الشعبي الكبير خلفهم .. كل تلك العوامل اعطت دافع قوي لتحقيق النصر على القوات الشماليه الغازية.

الاخوة المقاتلون… بعد ان تكرم فخامة الرئيس المشير/عبد ربة منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة في تجنيد أفراد المقاومة الشعبية بقيادة اللواء/شلال علي شايع لعدد (2500)فرد وتم اعتماد ذلك ماليا واداريا قمنا بتشكيل اللواء الاول مقاومه منذ عامين ومن يومها ونحن نبذل جهود كبيرة بدا من التسجيل والفحوصات والترقيم وتجهيز الملفات في التدريب والتأهيل والهيكلة ولكننا لم نستطيع اكمال المهام الملقاة على عاتقنا بسبب شحة الامكانيات كونه لم يتم اعتماد القاعدة المادية والامداد والعتاد و تسليح اللواء الاول مقاومه اسوتا ببقية الالوية الاخرى.

وعليه…. نطالب فخامة الرئيس المشير عبدربه منصور هادي بإصدار قرار إنشاء اللواء الاول مقاومه مع قرار تعيين قيادة اللواء حتى يتسنى لنا القيام بواجبنا في تنفيذ المهام الوطنية الموكلة إلينا.

الاخوة المقاتلون..

بعد أيام. قليلة سوف تحتفل الضالع بالذكرى الثالثة ليوم النصر 8/8 على قوات الغزاة الحوثعفاشي… وبهذه المناسبة سوف ندشن مرحلة جديدة من نضالنا الثوري والوطني بعد مرور ثلاث سنوات منذ يوم النصر محاولين تخطي كافة الصعاب واعدا انفسنا من اجل الانتقال الى مرحلة افضل وهذا ما يجب ان يعرفه الجميع ان هناك مهام جسيمة تنتظرنا جميعا من اجل الوطن فمازال المواطن يفتقد الى ابسط الخدمات الضرورية وعليه.. يستوجب منا بذل المزيد من الجهود من اجل تخطي هذا الوضع الى وضع افضل .

فانتم. ايها المقاتلون طاقة الغد ونحن نعول بعد الله عليكم كثيرا فاليوم انتم في الميدان وغدا سوف تتسلمون القيادة لتسند إليكم. مهام كبيرة فالوطن. والمواطن يعول عليكم الكثير فكونوا عند مستوى المسؤولية وهذا لن يتحقق إلا من خلال الالتزام الصارم في تنفيذ الواجبات والانضباط العسكري ودراسة العلوم. العسكرية وتطوير المهارات ومتابعه كل جديد.

فنحن اصحاب الارض ندير شؤوننا بأنفسنا. من خلال تلاحمنا بتجسيد مبدأ التصالح والتسامح والعمل الجاد والواعي والمثمر نستطيع ان نتغلب على كل الدسائس والمؤامرات. التي تحاك ضدنا.

كما القى اللواء/علي مقبل صالح محافظ المحافظة كلمه مقتضبه حيا من خلالها كافة افراد اللواء الاول مقاومه وأثناء في كلمته على قيادة اللواء الاول مقاومه في مقدمتهم اللواء سكره على كل الجهود التي يبذلها مشيرا بان هذا الجهد الوطني الكبير ليس بجديد على شخص القائد سيف سكره.

واكد محافظ المحافظة بان كلمه القائد سكرة قد تطرقت للكثير مشيرا بان الغزاة في حرب صيف 1994م لم يعد بمقدورهم تكرار حربهم وغزوهم للجنوب مرة اخرى مشيرا بان حرب 2015م لم تكن سواء امتداد لتلك الحرب المشؤومة  والذي قاومها شعبنا الجنوبي وسحق فلولها وهزمهم شر هزيمه.

واشار محافظ الضالع في سياق كلمته بالقول …ان هناك وسائل اعلامية ومواقع الكترونية تقف خلفها عناصر مأجورة وتدفع لها اموال باهضه وذلك لشن حرب  بهدف خلخلة النسيج الاجتماعي الجنوبي محذرا الجميع من الانسياق خلف الاشاعات والاكاذيب التي يروج لها المرجفون والماجورين لهذه الوسائل الاعلامية .

كما تطرق المحافظ بالقول ان الضالع قد تخطت الكثير من الصعاب قائلا لقد تمكنا من ازالة النقاط الغير رسميه من الشارع العام وتمكن من الحد من الظاهرة السلبية لاطلاق الأعيرة النارية في المناسبات والاعراس ونحن نسعى بكل جهدنا للقضاء على ظاهرة القتل السياسي لتعيش الضالع بكل امن وسلام.

كما اختتم المحافظ كلمته بالتطرق حول اللقاء مع فخامه رئيس الجمهورية عبد ربه منصور والذي وجهة بدعم الضالع بمبلغ واحد مليار وذلك لدعم المحافظة .

موكدا بالقول بان هذا المبلغ قليل ولكننا سنسخره في بناء مشاريع البنية التحتية كالتعليم والصحة والطرقات وغيرها من المجالات الاخرى التي تهم المواطن في الضالع.

 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: