محليات

منصور صالح : الحوثي يعرقل المفاوضات لكسب الوقت لاستعادة قوته بعد انهيار صفوفه

عدن ( حضرموت 21 ) خاص


عبَّر منصور صالح، السياسي اليمني الجنوبي، عن استيائه من مغادرة المبعوث الدولي إلى اليمنمارتن غريفيث العاصمة صنعاءغاضبا من قيادات مليشيا الحوثيالإيرانية بسبب رفضهم لجهوده التي يسعى من خلالها إحياء المفاوضات ووقف الحرب.
 وقال “صالح”، في تصريح خاص لـ “العرب مباشر”: إن الحوثيينغير جادين في التعامل مع أي جهد دولي يصبّ في نجاح الوصول إلى تسوية عادلة.
وأضاف صالح أن كل مايهمالحوثيين هو كسب المزيد من الوقت لإعادة ترتيب أوراقهم على الميدان بعد الخسائر التي منوا بها مؤخرا في أكثر من جبهة سيما في الساحل الغربيوالحديدة.
وتابع: “الواضح أن الحوثيين غير جادين  ولا يضعون وزنا لجهود المبعوث الأممي وهو ما يضع المجتمع الدولي أمام مسؤولياته في إجبار هذه المليشيا للانصياع للجهود الدولية والتعامل الإيجابي مع المبادرات التي تطرح بهدف وضع حد لهذه الحرب التي طال أمدها وتعاظمت بسببها معاناة الناس، وباتت مصدر تهديد للأمن والاستقرار ليس في اليمنفحسب بل والمنطقة والعالم.
وأكد أن الحوثيون غير معنيين بأي سلام لا يمنحهم الاعتراف كسلطة أمر واقع ولا يمكنهم من تنفيذ مشروعهم  وعدا ذلك هم  لا يترددون  في خوض  أي  صراع  أو حروب  مهما طال أمدها وهذا أمر غير مقبول في اليمن وخارجها لأن فاتورة ذلك باهظة ونتائجه كارثية في الراهن والمستقبل .
وشدد السياسي الجنوبي، أنه أصبح ملحا على المجتمع الدولي أن يتدخل لممارسة ضغط إيجابي يدفع الأطراف وأولهم الحوثيونإلى طاولة المفاوضات والجنوح للسلم.

جديد داخل المقالة
اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: