أخبار عربية

#سوريا: القوات الحكومية تحاصر “#داعش” في 5 بلدات بدرعا

(حضرموت21)خاص

 

أكد مصدر عسكري سوري، أمس، أن القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها، يحاصرون مسلحي ما يسمى جيش خالد بن الوليد الموالي لتنظيم داعش في 5 بلدات بمحافظة درعا، مبيناً أن الجيش النظامي استعاد السيطرة على بلدة الشجرة بمنطقة حوض اليرموك، ودخلها من محورين من جهة قرية عابدين شمال غرب البلدة، ومن جهة تل غيتار وعين غزالة شرق وشمال شرقها.

وأوضح المصدر إن مسلحي داعش تم حصارهم في 5 بلدات بريف درعا الغربي، والتي لا تساوي أكثر من 2% من مساحة المحافظة، مع استمرار العمليات العسكرية لاستعادة السيطرة على حوض اليرموك.

وكان داعش قد أعلن في وقت متأخر، أمس الأول، مقتل وجرح أكثر من 50 عنصراً من القوات النظامية وميليشياتها، إثر استهدافهم بسيارة مفخخة قرب سد العلان.

جديد داخل المقالة

و أكد المرصد الحقوقي أن التنظيم الإرهابي خطف 36 مدنياً على الأقل، من محافظة السويداء ذات الغالبية الدرزية جنوب سوريا، خلال الهجوم الذي شنه قبل 5 أيام وأوقع أكثر من 250 قتيلاً.

وأفاد مدير المرصد رامي عبد الرحمن، أمس، إن التنظيم خطف 36 سيدة وطفلاً أثناء هجومه الأربعاء، تمكنت 4 سيدات منهم من الفرار في وقت لاحق، فيما عثر على جثتي اثنتين أخريين، إحداهما مصابة بطلق ناري في رأسها والأخرى مسنة، رجح أن تكون توفيت جراء التعب خلال سيرها، ما يعني أنه يحتفظ بـ30 رهينة من النساء والأطفال.

من جانب آخر، واصل آلاف السكان مغادرة محافظة إدلب شمال غرب البلاد، عبر ممر تشرف عليه قوات روسية في قرية أبو الظهور، في ما يبدو مقدمة لتطهيرها من مسلحي النصرة عقب إعلان الرئيس الأسد قرب تحريرها.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: