(حضرموت21)خاص

 

أفاد المتحدث الإقليمي باسم الخارجية الأمريكية ناثان تك، إن العقوبات الأخيرة التي فرضتها الولايات المتحدة على إيران لا تهدف إلى “إسقاط نظام طهران، بل إلى تغيير سلوكه”.

وقال ناثان تك أن هدف العقوبات الجديدة هو تجفيف مصادر تمويل أنشطة إيران المزعزعة للاستقرار، ونحن نريد من طهران أن تكون دولة لا ترعى الإرهاب، ودولة لا تنشر الصواريخ الباليستية والأنشطة التي تهدد الأمن والسلّم الدوليين.

وأضاف أنه في حال تخلت إيران عن سياستها التوسعية في المنطقة فإننا مستعدون للجلوس معها إلى طاولة الحوار.

ودخلت صباح اليوم الثلاثاء العقوبات الأمريكية على إيران حيز التنفيذ.