سيؤن(حضرموت21)خاص

 

دشن بمدينة سيئون بوادي حضرموت ظهر اليوم الثلاثاء الموافق 7 اغسطس 2018م مشروع الأجهزة والمعدات الطبية المقدمة من الاشقاء في حكومة المملكة العربية السعودية لمستشفى سيئون العام وذلك ضمن البرنامج السعودي لإعادة إعمار اليمن بحضور سفير خادم الحرمين الشريفين لدى اليمن والمشرف على برنامج إعادة الإعمار “محمد آل جابر”، يرافقه وكيل محافظة حضرموت لشئون مديريات الوادي والصحراء الاستاذ “عصام بن حبريش الكثيري” وقائد التحالف العربي بوادي حضرموت وعدد من القيادات العسكرية والمدنية والطاقم الطبي بالمستشفى.

وتتضمن الأجهزة والمعدات الطبية التي تم تدشين العمل بها رسميا اليوم جهاز للأشعة متنقل وثابت، وكذا جهاز أشعة مقطعية وقوسي وموجات فوق الصوتية، واجهزة اخرى لعيادات طب الأسرة، والأسنان وطب العيون بالإضافة الى تجهيز البنية التحتية لقسم الإسعاف والطوارئ ورفدها بعدد من العربات والاجهزة المهمة.

وفي الحفل الذي اقيم بقسم الامومة والطفولة بمستشفى سيئون العام ظهر اليوم، أكد السفير محمد آل جابر على حرص المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز على قضية إعادة اعمار اليمن وإعادة تأهيل الخدمات الصحية للمواطنين التي تأتي بدرجة اساسية ومهمة كونها تلامس حياة المواطن بدرحة اساسية.

ووضح السفير السعودي بان المملكة قدمت منح طبية لعدد من المستشفيات بالجمهورية اليمنية ضمن اسهاماتها لإعادة إعمار اليمن وعملياتها التنموية المساهمة في تطوير وتحسين خدمات افضل للمواطنين الذي عانوا كثيرا من ويلات الاوضاع التي تعيشها المنطقة جراء قيام المليشيا المدعومة من ايران بتازيم الاوضاع في اليمن.

وثمن وكيل محافظة حضرموت لشئوون مديريات الوادي والصحراء الاستاذ “عصام الكثيري” بالجهود العظيمة التي تبذلها قيادة المملكة العربية السعودية وعلى راسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وولي العهد الامير محمد بن سلمان وتقديمهم لليمنين الكثير من المعونات والمساعدات جرا الظروف الصعبة التي يعيشها.

واكد الاستاذ عصام ان هذه الاجهزة والمعدات التي تم تدشينها اليوم تعد امتداد لعطاءات المملكة وحكامها موضحا أن وادي حضرموت واليمن ككل سيبقى مديناً للمكلة العربية السعودية كون الوادي اليد التي تحمي السعودية من حدودها الجنوبية والتي لاتبعد عنها سوى بضعة كيلو مترات.

ورحب الوكيل في مستعل كلمته بالحاضرين من قيادات التحالف العربي والوفد المرافق للسفير والقادة العسكريين وإدارة وأطباء مستشفى سيئون العام.

وفي كلمة إدارة مستشفى سيئون العام عبر الدكتور أنيس عيديد نائب مدير عام مستشفى سيئون العام مدير دائرة الشؤون الطبية والفنية
عن شكره وامتنانه لخادم الحرمين الشريفين وولي العهد الامير محمد بن سلمان ولكافة المساهمين في هذه المنحة الطبية، مؤكدا بأنه سيتم العمل بها لخدمة المواطنين واستغلالها الاستغلال الأمثل تحت إشراف كادر طبي متخصص.

وفي حفل التدشين قامت السلطة المحلية بوادي حضرموت ومكتب وزارة الصحة والسكات بالوادي والصحراء بتكريم السفير السعودي وقيادة التحالف العربي وكذا الشركة المنفذة في تركيب الاجهزة بدروع شكر وعرفان وتقدير لاسهامهم الكبير في منح وتنفيذهم لمشروع الأجهزة والمعدات الطبية للمستشفى.

وعقب قطع تورطة التدشين طاف السفير السعودي بمعية الوكيل الكثيري والوكلاء المساعدين والقيادات العسكرية اليمنية والسعودية بأقسام وعيادات مستشفى سيئون العام متعرفين على الاستعدادات الجارية لعمل الأجهزة والكوادر المؤهلة التي ستعمل عليها .

كما اختتم حفل التدشين بتصاريح اعلامية عبر فيها السفير السعودي عن سعادته بهذا المشروع المهم الذي سيسهم في تقديم خدمة طبية سيلمها المواطن منوها الى ان تدشين الاعمار قد بدأ من قبل ايام في محافظة المهرة وسقطرى وان هناك مشاريع اخرى تنجز في كافة اليمن من اجل دعم الاشقاء في اليمن لاعادة اعمار البلد التي خربتها المليشيا المدعومة من ايران بالتوازي مع عودة الحكومة الشرعية للبلاد واستعادة العاصمة صنعاء.

وعبر الوكيل الكثيري عن سعادته بهذه المكرمة السعودية شاكرا قيادة المملكة على الدعم السخي التي تقدمه لحضرموت واليمن بشكل عام.