بقية المحافظاتمحليات

#تعز 36 قتلا اليوم و #مأرب 18 قتيل – #الإصلاح ما تواجد إلا زرع الفتن وأشعل #الصراع واراق الدماء طمعاً في السيطرة

تعز -مأرب(حضرموت21)خاص

 

ما تواجد حزب التجمع للاصلاح باليمن ( الاخوان المسلمين باليمن) في محافظة او منطقة الا حولها الى كرة نار وشلال دماء وزرع الفتن والصراع بين اهلها .
كل السبل يستخدمها الاصلاح لمحاولة الوصول او البقاء في الحكم على مستوى المحافظات او غيرها وان كانت تحويل المناطق التي يتواجد فيها الى صراع فيما بين اهلها وفتن وتقاتل واراقة الدماء .
مأرب التي يتفاخر بها الاصلاح تحولت الى منطقة فتن وصراع بعد اقدام قوات من حزب الاصلاح على اخضاع القبائل وقتل اكثر من 18 شيخ قبلي ومرافقينهم قبل يومين من قبائل وائلة. ومن قبل قتل فردي وجماعي من ال القردعي واخرين من قبيلة مراد.
قبائل وائلة لا تزال تتدارس الموقف خاصة بعد ان اصدرت القوات الخاصة التي قتلت المشائخ بيانا وصفوا المشائخ القتلى بالمحششين والمخدرين في أسوأ وصف في تأريخ قبائل مأرب ودليل على مدى الاستحقار الذي يمارسه الاصلاح ضد قبائل مأرب.
حدثت مجزرة الفلج بمأرب التي راح ضحيتها 18 من مشائخ وائلة ومرافقينهم دون أي سبب او دون ان يفعلوا شيئا بالقوات الخاصة ونقاطها بل انهم كانوا مارين في الطريق لإجراء عملية صلح بينهم وبين مشائخ من قبيلة عبيدة على خلفية قضية احراق سيارة احد ابناء وائلة .
في مأرب لأول مرة يحدث ان يتم اعتقال خطيب مسجد سلفي مسجد ابو بكر الصديق بغرفة محراب المسجد وتعطيل خطبة الجمعة قبل الماضية من قبل مسلحين اصلاحيين في محاولة للسيطرة على المسجد الذي يديره السلفيين منذ سنوات طويلة.
طغيان حزب الاصلاح اخوان اليمن لم يتوقف هنا بل تعداه للاعتداء على اطفال واعتقالهم حيث تم اعتقال الطفل سليمان مجاهد ناجي القردعي وهو جريح خلال قمع مليشيات الاصلاح لمسيرة شعبية تطالب بالخدمات في مأرب والقبض على قاتل الشاب سالم مجاهد ناجي القردعي شقيق الطفل الجريح الذي اعتقتله مليشيات الاصلاح ورفضت السماح لأهله بزيارته لمدة نصف شهر.
أما في تعز فحولها الاصلاح الى منطقة فتن يتقاتل اهلها ومقاوميها مع مسلحين الاصلاح وترك مليشيات الحوثيين يسرحون ويمرحون فرحاً.
معارك تعز حولها حزب الاصلاح بين المقاومة الشعبية السلفية والحوثيين الى قتال بين المقاومة ومسلحي حزب الاصلاح وهذا يؤكد حديث الكثير من ابناء تعز ان حزب الاصلاح بالمحافظة يساعد مليشيات الحوثيين على السيطرة على المحافظة بعد ان كان سمح لها بالسيطرة على تعز كاملة في بداية نزول المليشيات الى تعز في مارس 2015م.
36 قتيل سقطوا أمس الجمعة في اشتباكات بدأتها مليشيات الاصلاح قبل يومين بمحاولة اغتيال قائد الكتيبة الرابعة التابعة للمقاومة السلفية بقيادة ابو العباس وواصل حزب الاصلاح مهاجمة مواقع المقاومة جاعلا من نفسه وكيلا لمليشيات الحوثين في مواجهة المقاومين من ابناء تعز.
هكذا يصف ناشطين حزب الاصلاح في تعز ومأرب بانه الذراع الاخرى للحوثيين والجهة المدعومة من قطر والمقنعة بقناع الوطن والشرعية فيما هي ذراع قطر لمساندة الحوثيين بطريقة غير مباشرة واحيانا مباشرة خاصة وان قطر اصبحت حليفة لإيران التي تدعم المليشيات الحوثية في تدمير اليمن واراقة الدماء .

 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: