كتاب ومقالات

سَر حبي فيك غامض مقال لــ بدر العجيلي

(حضرموت21)خاص

 

هذا المساء احتوتنا خلف (المكلا)  بتلالها و روابيها المعشوشبة الشامخة، ونسم على مشاعرنا رذاذ بحرها الزاخر بإنفاس الوله و الصبابة، فضمنا المغيب بسمرته القاتمة التي تقطر إجلالا ومهابة، على رمال بحرها الندية الناعمة وفوق صخوره العائمة ذابت ضحكاتنا وتلاشت شجوننا في هدير الأمواج الصاخبة.
ابتلع البحر في هيجان ما علق بالقلب من نكد الأيام والليالي ناشرا كل بواعث السرور والأنس على مهجة المشتاق الملتاع من نوى الغياب والبعاد.
لعل القصة التي صاغها المحضار في رائعته الشعرية الغنائية الشهيرة (سِر حبي )  جسدت فيض من مشاعر الكثير من رواد الجبل والبحر في غياب العاذل : 
واجهتنا خلف بعد العصر والحاسد خلف 
والهوى يجري حوالينا يلف الموج لف 
والجبل من فوقنا يشهد وتشهد لنا الكهوف 
لاتعذبني وإلا سرت وتركت المكلا لك إذا ما فيك معروف

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: