بقية المحافظاتمحليات

تحركات الجناح العسكري لحزب #الإصلاح تكشف سبب فشلهم في مواجهة #الحوثي ونجاح إعادة إنتاج قواتهم على حساب #الشرعية و #التحالف

تعز(حضرموت21)خاص: وهيب القدسي

 

يخوض الجناح العسكري لحزب الإصلاحي حربا شرسة بهدف السيطرة المطلقة على محافظتي مأرب وتعز بقوة السلاح تحت يافطة فرض هيبة الدولة والنظام والقانون.

ويرى مراقبون للشأن العسكري في اليمن أن تحركات الجناح المسلح لحزب الإصلاح تتظاهر بشعارات الدولة والنظام والقانون لكن حقيقتها عكس ذلك تماما مضيفين أن استخدامهم سلاح لتحقيق مصالح حزبية بحتة واضحة للكل، وكشفت القناع لعدد من الحقائق التي كانت محل شك.

وتأتي في مقدمة الحقائق أن فشل تلك القوات في تحقيق أي تقدم أمام المليشيات في مختلف الجبهات لا يعني أنها واجهت الحوثي واخفقت من تحقيق النصر بل أنها خلال السنوات الماضية لم تحارب الحوثي بقدر ما كانت تعد وتحشد وتستعد لهذا اليوم.

جديد داخل المقالة

كما يثبت تحرك الجناح العسكري للإصلاح ايضا حقيقة نجاح قواته في إعادة الإنتاج وأخذ حيّز كبير من منظومة القوات المسلحة نواتها ألوية الفرقة الأولى مدرع إضافة إلى القوات التي تجندت على حساب التحالف العربي باعتبارها جيش وطني ومقاومة تابعة للشرعية وتحارب مليشيات الحوثي من أجل استعادة الشرعية .

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: