بقية المحافظات

الإرياني: الحوثيون اختطفوا قرار قيادات المؤتمر في صنعاء

(حضرموت21) خاص

وصف وزير الاعلام معمر الإرياني البيان الصادر عن قيادات المؤتمر المتواجدة في العاصمة صنعاء،بمناسبة ‎#الذكرى36لتاسيس_المؤتمر_الشعبي_العام، بالمؤسف ويعكس طبيعة الاوضاع التي تعيشها تلك القيادات.

واثار البيان حالة من السخط العارم والاستياء بين قيادات وكوادر وقواعد المؤتمر الشعبي العام في الداخل والخارج.

وغرد الإرياني على تويتر قائلاً: ‏بيان قيادات المؤتمر بصنعاء كان مفاجئا وصادما للكثير من المؤتمريين الذين كانوا ينتظرون موقفا تنظيميا يلتزم بنهج ومبادئ وتاريخ المؤتمر الشعبي العام المنحازة لقيم الثورة والجمهورية،والخطاب الأخير للرئيس السابق علي عبدالله صالح الذي وجه فيه دعوة للانتفاض على مليشيا الحوثي الايرانية.

جديد داخل المقالة

واضاف: ‏الغريب في بيان مؤتمر صنعاء هو التماهي والانحياز الكامل للمليشيا الحوثية في حربها التي تخوضها ضد الدولة والشعب منذ4 أعوام ومحاولاتها تقويض السلم الاجتماعي،وقتلها للعديد من قيادات المؤتمر وفِي مقدمتهم رئيس المؤتمر والامين العام،وتحويل اليمن إلى منصةلاستهداف أمن واستقرار دول الجوار.

وأكد الإرياني ‏ان العدوان الحقيقي الذي تتعرض له بلادنا وشعبنا هو عدوان المليشيا الحوثية المدعومة من إيران،التي انقلبت على السلطة الشرعية ومؤسسات الدولة والدستور والقانون والاجماع الوطني،ودمرت الاقتصاد،ونهبت الخزينة العامة،واوقفت مرتبات الموظفين، وجرت البلد لحرب مجنونة خلفت آلاف الضحايا.

واختتم وزير الاعلام سلسلة تغريداته بالقول:‏ البيان سيء الصيت لمؤتمر صنعاء الأخير ومواقف بعض القيادات في صنعاء تؤكد اختطاف المليشيا الحوثية لقرار تلك القيادات ووضعهم تحت الاقامة الجبرية، وقرصنتها لمنابر المؤتمر السياسية والاعلامية وتوظيفها كأداة لخدمة مشروعها الانقلابي الممول من ايران.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: