اخبار المملكة العربية السعودية

في ثاني أيام التشريق.. الحجاج المتعجلون يغادرون

مكة (حضرموت21) متابعة خاصة

بدا الحجاج المتعجلون، اليوم (الخميس)، ثاني أيام التشريق، بمغادرة مشعر منى قبيل غروب شمس اليوم الثاني عشر من ذي الحجة بعد رمي الجمرات، فيما يبقى الحجاج غير المتعجلين لليوم الثالث عشر لرمي الجمرات.

وأوضح المشرف على مراقبة الاستوديوهات بمركز القيادة والسيطرة العقيد طارق الغبان أن منشأة الجمرات هذا اليوم ستشهد كثافة عالية مع تعجل أكثر من مليون و600 ألف حاج لرمي الجمرات الثلاث، مشيراً إلى وجود خطط موضوعة لمراعاة الطاقة الاستيعابية للمسجد الحرام.

وأضاف العقيد الغبان: «تشهد منشأة الجمرات ثاني أيام التشريق خاصة بعد الزوال، كثافة عالية من حجاج بيت الله الحرام الراغبين في التعجل في رمي الجمرات الثلاث وأداء طواف الوداع قبل غروب الشمس، حيث يصل العدد المتوقع للمتعجلين أكثر من مليون و600 ألف حاج»، مبيناً أنه تم وضع الخطط اللازمة لاستقبال الأعداد الكثيفة من الحجاج وتوجيهها لمنشأة الجمرات وتبدأ من الخطوط الطولية، سواء من المشاة المضللة والجوهرة وسوق العرب شارع 204، و206، وأنفاق الشعبين، بالإضافة إلى طلعة صدقي للقادمين من العزيزية، لافتا إلى أن كل طريق له مسار مخصص لدخول منشأة الجمرات.

وأشار العقيد الغبان إلى أن قيادة أمن الحج وضعت الخطط اللازمة لما بعد الزوال ورمي الجمرات، ويتم تفتيت الكتل البشرية من الساحة الغربية للمنشأة مع مراعاة الطاقات الاستيعابية للمسجد الحرام، حيث يتم توجيه جزء لطريق المشاة المضللة عبر محبس الجن وجزء آخر يتم توجيهه على شارع المسجد الحرام وشارع الأمير ماجد وشارع الحج.

جديد داخل المقالة
اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: