رياضة عالمية

بطاقة حمراء ودموع في عودة رونالدو الكبيرة إلى إسبانيا

8888
Aa

(حضرموت21) رياضة

 

كانت عودة النجم البرتغالي #كريستيانو_رونالدو الى الملاعب الإسبانية مع فريقه الجديد #جوفنتوس الإيطالي قصيرة جدا وامتدت لـ 29 دقيقة حيث حصل على بطاقة حمراء رافقتها الدموع في المواجهة التي فاز فيها على فالنسيا 2-صفر في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثامنة ضمن دوري أبطال اوروبا لكرة القدم.

ورفع الحكم الألماني فيليكس بريتش البطاقة الحمراء في وجه رونالدو الذي قاد ريال مدريد الإسباني الى ثلاثة ألقاب متتالية في المسابقة الاوروبية قبل انتقاله في الصيف الى جوفنتوس مقابل أكثر من 100 مليون يورو، بعد اشتباك مع الكولومبي جايسون مورييو.

ويبدو أن رونالدو وجه ركلة خفيفة لمدافع فالنسيا عندما طلب الكرة وهو يتهيأ لدخول المنطقة فأسقطه أرضا، ثم رد بعنف على احتجاجات منافسه فكانت الحمراء من نصيبه.

واستقبل رونالدو الحائز على جائزة الكرة الذهبية لافضل لاعب في العالم خمس مرات، بحركات كبيرة من الغضب وعدم الفهم لما حصل قبل ان يغادر الملعب وهو يبكي.

aser

وتأتي هذه البطاقة بعد أيام قليلة من تسجيل رونالدو أول هدفين له في الدوري في رابع مباراة مع جوفنتوس الاحد في مرمى ضيفه ساسوولو (2-1)، الامر الذي اعتبر بمثابة انطلاقة للنجم البرتغالي مع فريق “السيدة العجوز”.

وأشرك المدرب ماسيميليانو اليغري منذ البداية رونالدو الى جانب الكرواتي ماريو ماندزوكيتش، وترك الأرجنتيني باولو ديبالا على مقاعد الاحتياط، في حين دفع مدرب فالنسيا مارسيلينو غارسيا تورال بهداف الفريق الدولي البلجيكي ميتشي باتشواي.

على ملعب ميستايا، سيطر يوفنتوس بشكل كبير على المجريات وكانت محاولة أولى لرونالدو اثر تمريرة عرضية من فيديريكو برنارديسكي مرت بجانب القائم الأيمن (10)، ثم تمريرة من البرتغالي من الجهة اليمنى الى ماندزوكيتش على بعد أمتار من المرمى المشرع أمامه أطاح بها بعيدا (11).

وتكرر السيناريو بتمريرة من برنارديسكي من الجهة اليسرى إلى الألماني سامي خضيرة تابعها بعيدا عن الخشبات (17)، وبعد خروج رونالدو لم يتأثر جوفنتوس وحصل البرتغالي ألاخر جواو كانسيلو على ركلة جزاء اثر تعرضه للخشونة من قبل قائد فالنسيا دانيال باريخو نفذها البوسني ميراليم بيانيتش بنجاح مفتتحا التسجيل (45).

وفي الشوط الثاني، اضاف بيانيتش هدفا ثانيا من ركلة جزاء ثانية حصل عليها ليوناردو بونوتشي اثر إعاقته من مورييو (51).

وفي مباراة ثانية، أسكت المدرب البرتغالي لمانشستر يونايتد الانكليزي جوزيه مورينيو منتقديه بفوز على مضيفه يونغ بويز السويسري، أضعف حلقات المجموعة بثلاثية بيضاء للفرنسيين بول بوغبا وأنطوني مارسيال.

وافتتح بوغبا التسجيل للضيوف بعد ان تابع في الشباك كرة وصلته من البرازيلي فريد (35).

وعزز الدولي الفرنسي تقدم الفريق الزائر بالهدف الثاني بعد احتساب لمسة يد ضد السويسري كيفن مبابو وركلة جزاء نفذها بوغبا بنجاح (44).

وفي الشوط الثاني، لعب بوغبا دورا أساسيا في تسجيل الهدف الثالث بعد أن قاد هجمة معاكسة سريعة أنهاها مارسيال في الشباك المحلية (66).

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: