بقية المحافظاتمحليات

تجارة #المخدرات.. مورد اقتصادي رئيسي لتغذية الانقلاب #الحوثي

8888
Aa

(حضرموت21)متابعات

 

لا تكتفي مليشيا الحوثي بنهب موارد مؤسسات الدولة في المناطق الخاضعة لها وابتزاز التجار من أجل تغذية الانقلاب، بل تلجأ إلى ممارسة التجارة غير الشرعية بمواد مختلفة على رأسها المخدرات.

وخلال الأسابيع الماضية، تمكنت قوات الجيش اليمني، في محافظتي حجة ومأرب، من إحباط تهريب كميات كبيرة من المواد المخدرة، كانت في طريقها من وإلى المناطق الخاضعة للميليشيات الإرهابية.

وأعلنت السلطات الأمنية بمحافظة مأرب، في وقت متأخر من مساء الجمعة، أنها ضبطت كميات كبيرة من مادة الحشيش المخدرة، كانت في طريقها إلى مناطق سيطرة الحوثيين.

وقالت إدارة شرطة مأرب، في بيان صحفي، إن الشحنة الجديدة التي تم ضبطها، تحتوي على 115 كيلوجراما من الحشيش المخدر ذي النوعية الأفغانية.

aser

وتم ضبط الشحنة التي كانت على متن سيارة خاصة، في إحدى حواجز التفتيش التابعة للقوات الحكومية الشرعية، على الطريق الرابط بين محافظتي مأرب وصنعاء، شرقي البلاد.

وتقول السلطات اليمنية إن الشحنات التي تم ضبطها مؤخرا في محافظة حجة، كانت بحوزة مهربين مقربين من قيادات بارزة لمليشيا الحوثي.

الشهر الماضي، أعلن وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، أن إحدى شحنات المخدرات التي تم ضبطها، كانت قادمة من لبنان، وأرسلتها مليشيا حزب الله إلى مليشيا الحوثي الانقلابية في صنعاء.

وتدر تجارة المخدرات ملايين الريالات على مليشيا الحوثي، وفقا لمصادر أمنية، ويعمل قادة بارزون في المليشيا على تهريب المخدرات والسلاح، كما قاموا بتخصيص مساحات زراعية واسعة في صعدة لزراعة مخدر الحشيش.

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: