آراء وحواراتأخبار حضرموت

#غانم لـ «#حضرموت21» : سيتم خلال هذا الشهر صرف #بطائق_تموينية للمواطنيين للحصول على المواد المخفضة في #الهايبر

المكلا(حضرموت 21) حاوره: أحمد باجردانة

 

بعد الارتفاعات الجنونية في أسعار المواد الغذائية التي تشهدها الأسواق في محافظة حضرموت أصبح لابد على كل الجهات المسؤولة التدخل لتخفيف ولو الشي اليسير عن المواطن لذلك أجرت «حضرموت 21» هذا الحوار مع المدير العام لمكتب الصناعة والتجارة في حضرموت الأستاذ خالد عوض غانم وللتعرف أكثر تابع الحوار الآتي :

– ماهي الأسباب الحقيقية لهذه الارتفاعات في أسعار المواد الغذائية ؟

أولاً نشكر موقع «حضرموت 21» على نزولكم للميدان والاطلاع عن قرب مما يعانيه المواطن من ارتفاعات في أسعار المواد الغذائية الاستهلاكية والمواد الأخرى، وأن هذه الارتفاعات تأتي بسبب إنهيار العملة اليمنية مقابل العملات الأجنبية مما أنعكس سلباً على أسعار السلع في الأسواق، ولأننا نعتبر دولة مستوردة وأكثر السلع نستوردها من الخارج لما يقارب أكثر من 90℅ مستوردة من الخارج وهذه تتطلب عملة أجنبية، وبالإضافة إلى الحرب التي دمرت البنية التحتية.

– هل أنتم من تقومون بتحديد أسعار الجملة والتجزئة من المواد الغذائية في الأسواق؟

بالنسبة للأسعار الحالية للتجار الجملة والتجزئة فنحن لانلزمهم بفرض أي سعر لكننا نقول لهم راعوا المواطنين في ظل هذه الظروف الصعبة ونتمنى أن يقتدوا بـ ”الهايبر“ في تخفيض الأسعار.

– لماذا لاتقومون أنتم بتحديد أسعار المواد الغذائية في الأسواق؟

الأسعار لا يمكن أن نحددها نحن بالقانون ولكن الأسعار يتم تحديدها وفق عملية العرض والطلب وحرية المنافسة في الأسواق ولكن بجهود ذاتية وخاصة من السلطة المحلية في المحافظة بقيادة محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني بدأت التدخلات للحد من هذه الارتفاعات وقد وجه المحافظ ”البحسني“ النداء إلى التجار بملامسة هموم المواطنين وتخفيف ولو جزء من معاناتهم وأن يكتفوا بالربح المعقول.

– كيف تقيمون الخطوة التي أقدم عليها ”الهايبر المستهلك“ في تخفيض أسعار المواد الغذائية؟

أن الأخوان في مجموعة بن كردوس التجارية القابضة التي هي ”الهايبر المستهلك“ قدموا أسعار منخفضة للسلع الأساسية وقمنا بالنزول إلى مجمع الهايبر واطلعنا من قرب عن عملية سير التخفيضات للأسعار ولاحظنا أن فيه أنخفاض غير عادي للأسعار وهذه لفتة طيبة من قبلهم لتقديمهم مساعدة لأهلهم في حضرموت من خلال هذه التخفيضات في السلع الأساسية.

– برأيك لماذا تتم نفاذ الكمية بشكل سريع في الهايبر؟

لقد عثرنا على بعض ضعفاء النفوس الذين يقومون باستغلال الناس من خلال السحب الكبير من هذه السلع الموجودة في الهايبر ويتم بيعها في المحلات داخل الأسواق بأسعار مرتفعة، وقد قمنا بعد توجيهات المحافظ بتشكيل لجنة للنزول إلى الأسواق وضبط هؤلاء الذين يأخذون السلع من الهايبر بأسعار منخفضة وبيعها بأسعار باهظة وسوف يتم اتخاذ الإجراءات القانونية في هذا الجانب في حالة ضبط هؤلاء الأشخاص.

– هل فيه خطوات من قبلكم لتخفيض الأسعار في المخابز؟

نعم، فالأخ المحافظ طرح مقترح بأن نقدم لهم الدقيق لكي يبيعوا الروتي والمفروت بأسعار مناسبة ومخفضة مثل الهايبر.

– هل اتخذتم إجراءات آلية الحصول على المواد الغذائية في الهايبر بشكل منظم بعيداً عن الازدحام الحاصل؟

لقد قمنا بالتنسيق مع الأخوة في السلطة المحلية والمديرية لعمل بطائق تموينية عن طريق الأحياء بحيث يتمكن كل مواطن من الحصول على هذه المواد المخفضة بأسعار مناسبة في أي وقت وذلك للتخفيف من الإزدحام العشوائي وعن طريق هذه البطائق ستحصل كل أسرة على ماتريد من هذه السلع بكل سهولة ويسر وفي أي وقت وسوف نقوم بذلك خلال هذا الشهر.

الوسوم
اظهر المزيد

اضف تعليقك

%d مدونون معجبون بهذه: