محليات

لماذا سميت #العاصفة المدارية القادمة بـ (#لُبَان)؟

Aa

(حضرموت 21)خاص

 

نشرت الهيئة العامة للطيران المدني العماني معلومات عن مسمى الحالة المدارية “لُبَاان”.

وقالت الهيئة بأنها أول حالة مدارية قد تؤثر على السلطنة وتحمل مسمى عمانيا «لبان» وهو اسم مستوحى من شجرة اللبان التي عرفت منذ القدم وتشتهر بها محافظة ظفار الموطن الرئيسي لهذه الشجرة العريقة، وتعتبر محافظة ظفار جنوب سلطنة عُمان من أكبر المناطق التاريخية الرئيسية لإنتاج اللبان في العالم وعرفت قديما ببلاد اللبان.

وأضافت الهيئة أنه يتم استخراج أجود أنواع اللبان عالميا من أشجار اللبان في ظفار بالسلطنة، وحضرموت (اليمن)، يستخدم اللبان كعلك للمضغ و كأحد أنواع البخور، كما يُستخدم في بعض الطقوس الدينية لدى بعض الحضارات القديمة، وله فوائد عديدة في علاج الكثير من الأمراض.ولأجلها تحركت القوافل التجارية في ‏مسارات شاقة من ظفار بجنوب عُمان، إلى شواطئ جنوب العراق، والى الشام ومصر القديمة، وفلسطين، ومن هناك تم نقلها إلى البلدان ‏الأوروبية وخاصة روما القديمة. ‏

استخدامات وفوائد اللبان:

aser

يستخدم اللبان المستخرج من هذه الشجرة كعلك للمضغ، كما يستخدم كأحد أنواع البخور، ويحتوى على مادة الكورتيزون الطبيعية المثبطة للالتهابات، وهي تفوق بجودتها وفعاليتها الكورتيزون الصناعي.

كما أن له فعالية عالية في تخفيف الكحة والخشونة وآلام الصدر الناتجة عن أمراض البرد، ومن فوائده أيضاً أنه مقوي للقلب والدماغ ونافع من البلادة والنسيان، كما يعمل على تنشيط الذاكرة.

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: