fbpx
آراء وحواراتأخبار حضرموت

#حوار_خاص: مدير الاتصالات بساحل حضرموت: سيتم تدشين شبكة حضرموت نت نهاية العام الجاري أو في الربع الأول من العام الجديد

 

المكلا (حضرموت21 ) خاص: أحمد باجردانة

شهدت محافظة حضرموت انقطاع خدمة الأنترنت على مدى أسبوع كامل نتيجة للحالة المدارية ”لُبَان“ التي ضربت محافظة المهرة بشكل مباشر وبها تأثرت محافظة حضرموت ساحلاً ووداياً وعدد من المحافظات الأخرى.

لكن كيف حدث هذا الانقطاع؟ وماهي أسبابه؟ وهل هناك حلول مستقبلية لحل هذه المشكلة ؟ أجاب عن هذه الأسئلة مع مدير عام الاتصالات بساحل حضرموت المهندس علي عبدالله بارجاء في حوار خاص أجرته صحيفة ”حضرموت 21 “ جاء فيه:

* أسباب الإنقطاعات :

أوضح المدير العام للاتصالات بساحل حضرموت أسباب إنقطاع خدمة الاتصالات والإنترنت عن محافظة حضرموت وشبوة و مأرب إضافة إلى محافظة الجوف، وأجزاء من محافظة المهرة” وذلك نتيجة إنقطاعات لحوالي خمسة أو ستة من كيبلات الألياف الضوئية لهذا تأخرت عودته كل هذه الفترة.

وأضاف المهندس ”بارجاء“ بأن الهاتف الثابت تم في اليوم الأول إصلاح سنترال فوة وبروم والشافعي، وخدمة الموبايل تم إصلاحها يوم الخميس، وأن سبب الإنقطاع كان نتيجة لإنقطاع كيبل الألياف في منطقة أمبيخه، إلى جانب إنقطاع آخر في منطقة بويش والذي سبب إنقطاع في وادي حضرموت.

* عودة الاتصالات والإنترنت :

وتحدث ”بارجاء“ عن كيفية عودة خدمة الاتصالات والإنترنت من جديد قائلاً : في الأيام الأولى لم يستطيع المهندسيين في محافظة المهرة أن يباشروا عملية الإصلاح الهندسي لأن السيول مازالت جارية، بعدها تم إصلاح جميع الكيبلات وإعادة الخدمة، ونحن في حضرموت أرسلنا فريق هندسي إلى محافظة المهرة للمساهمة في عملية الإصلاح.

وأضاف ”بارجاء“ لقد كنا على وشك إرسال فريق آخر ولكن لما رأينا بأن الأمور تسير بشكل طيب أوقفنا الفريق، لكن فجأة حدث صباح يوم الثلاثاء الماضي انقطاع مرة أخرى لشبكة الإنترنت نتيجة لإنقطاع الكيبل ولكن هذه المرة بسبب عملية الإصلاح للطرقات من قِبل الأشغال العامة، وتحرك فريق من محافظة المهرة لإصلاحه وبالفعل عاد تم إصلاح الخلل مع حلولالمساء .

* الكيبل البحري هو المخرج الوحيد:

وكشف المهندس ”بارجاء“ بأنه يوجد من حضرموت خمسة مخارج للإنترنت لأنه الأصل يكون لكل محافظة اكثر من مخرج تحسباً لأي أعطال في المخرج، يتم التحول إلى المخرج الآخر.

وقال ”بارجاء“ : أن حضرموت كان يوجد بها خمسة مخارج والمخرج الذي نشتغل عليه الآن هو المخرج الإحتياطي وهو الكيبل البحري الذي يخرج من ”حضرموت، إلى المهرة، و الحديدة، وصولاً بصنعاء“ كما توجد مسارات أخرى من ”المكلا، إلى بئر علي، إلى أحور، ومن ثم إلى عدن، وينتهي في صنعاء“ وعندنا مسار آخر ”المكلا، بئر علي، البيضاء، شبوة، ويعود إلى المكلا“ وآخر مسار ”المكلا، سيئون، مأرب، الجوف، صنعاء“ وهذه للأسف كلها مقطوعة وبقي فقط الكيبل البحري هذا وإذا انقطع لايوجد بديل.

* الألياف الضوئية :

وتتطرق ”بارجاء“ إلى الحديث عن الألياف الضوئية قائلاً : الألياف الضوئية هي مسار تراسلي ناقل للبيانات والمعلومات فقط فهي عبارة عن سلك لتمرير البيانات والمعلومات والاتصالات ومضيفاً بأن كيبل الألياف الضوئية مثله مثل الكيبل العادي لكنه من زجاج وليس من نحاس كغيره، ونقل البيانات فيه يكون بشكل كبير وسريع وكلفته عالية لكن خدمته مميزة.

واستعرض ”بارجاء“ عملية حفر كيبلات الألياف الضوئية قائلاً : تحصل أحياناً أثناء التنفيذ لحفر هذه الكيبلات للألياف الضوئية أنك تكون في منطقة يصعب الحفر فيها وعادة الألياف تحفر على عمق لايقل عن ثلاثة متر أو مترين، لكن تواجه منطقة أحياناً لاتستطيع الحفر فيها بالعمق هذا.

* شبكة حضرموت نت :

وفي ختام اللقاء كشف المهندس ”بارجاء“ عن أنه تم البدء في العمل لشبكة حضرموت نت وتركيب التجهيزات، ويتوقع أنه وبحسب كلام معالي وزير الاتصالات أنه بنهاية العام الجاري أو الربع الأول من العام الجديد سيتم تدشين الشبكة في محافظة حضرموت.

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: