مجتمع مدني

#مدرسة_الزبيري بسيئون تؤبن فقيدة التربية والتعليم مديرتها السابقة المربية الاستاذة سامية عوض حويرة باصالح

سيئون(حضرموت 21)خاص: جمعان دويل

 

نظمت مدرسة الشهيد الزبيري للبنات بسيئون بالتنسيق مع إدارة التربية والتعليم بمديرية سيئون و برعاية مدير عام مديرية سيئون رئيس المجلس المحلي الاستاذ محمد عوض العامري أمس حفل تأبيني  للمربية الاستاذة القديرة مديرية المدرسة سابقاً سامية عوض حويرة باصالح الذي وافاها الأجل في 9 ذو الحجة 1439هـ بعد صراع مع المرض الذي ألم بها .

الحفل التأبيني الذي احتضنته قاعة الأديب علي أحمد باكثير بمكتب وزارة الثقافة بحضرموت الوادي والصحراء، الذي امتزجت فيها الدموع مع ذكريات الفقيدة التي خلدته في مسيرة حياتها التعليمية والتربوية وبين أوساط المجتمع كعضوة في اتحاد نساء اليمن ورئيسة الاتحاد في وقت سابق وكمديرة للمدرسة حتى وفاتها رحمها الله.

وفي الحفل عبر مدير عام مديرية سيئون الاستاذ محمد عوض العامري عن خالص التعازي وعظيم المواساة لاسرة الفقيدة واقاربها وكل منتسبي الحقل التربوي، مشيراً بأن وفاة الفقيدة سامية عوض حويرة خسارة للحقل التربوي في مربية خلفت بصمات واضحة من خلال ما قدمته في مسيرتها التربوية في تربية أجيال المستقبل في حرصها وجهدها اثناء عملها وخلال مرضها كوكيلة ومديرة لمدرسة الشهيد الزبيري بسيئون للبنين والبنات، مؤكداً إن حفل التأبين هذا دليلا على العرفان من قبل المدرسة وإدارتها لهذه الاستاذة الفاضلة، داعياً العلي القدير ان يغفر لها ويرحمها ويسكنها الفردوس الاعلى من الجنان ويلهم أهلها وذويها الصبر والسلوان.

فيما أشار مدير إدارة التربية والتعليم بمديرية سيئون الاستاذ خالد صالح بلفاس بأن وفاة التربوية والمربية الفاضلة سامية حويرة قد خسرت التربية بسيئون احد كوادرها النشيطة والفاعلة وكان لها الأثر الكبير والعلاقة الحميمة بطالبات المدرسة والطاقم التعليمي والأسر، مؤكداً أنه مهما تحدثنا عن الفقيدة في هذا المحفل لن نوفيها حقها، مشيداً بجهود إدارة المدرسة على تنظيم هذا الحفل التأبيني وهو اقل ما يمكن ان تبقى ذكراها في قلوب الجميع .

وكانت مديرة مدرسة الشهيد الزبيري للبنات بسيئون المحامية الاستاذة ضياء العويني استهلت الحفل مرحبة بالجميع بالأصالة عن نفسها ونيابة عن هيئة التدريس وطالبات مدرسة الشهيد الزبيري، مؤكدة في كلمتها بقولها: بأن هذه الحفل التأبيني إجلالا وتقديرا لمديرة المدرسة الراحلة الفقيدة سامية عوض حويرة تلك اللؤلؤة المكنونة التي اختطفتها يد القضاء والقدر من بين أيدينا، فهي مأسوفا على فراقها ومغادرتها هذه الدنيا الفانية وهي تعطي من المكارم والمحاسن الشيء الكثير، وأضافت العويني: كانت الفقيدة نعم الاستاذة الفاضلة والمديرة المقتدرة والاخت الحنونة التي ما افتِئت تجزل في العطاء والاحسان والمعروف بكل المعاني العريضة الواسعة، وتجلت شخصيتها في إتقان عملها وتحبيب المواد التي تدرسها لطالباتها وهذه علامة نجاح للمعلم الناجح، واكدت مديرة المدرسة بأن الفقيدة كانت نعم الاخت والصديقة والزميلة التي لم ولن ننساها ماحيينا وستبقى ذكراها خالدة في القلوب والنفوس إلى أن نلقاها، سائلة العلي القدير لها الرحمة والمغفرة وان يجعل قبرها روضة من رياض الجنة ويسكنها فسيح جناته ويربط على قلوب اهلها ومحبيها الصبر والسلوان .

وعبرت كلمة اسرة الفقيدة التي القاها عنهم خال الفقيد الاستاذ القدير الزميل الإعلامي عوض محمد بافطيم بالشكر الجزيل إدارة مدرسة الزبيري للبنات وكل من اسهم في الاحتفالية المغلفة بشغاف الوفاء للفقيدة مديرة المدرسة السابقة والتي رحلت عن دنيانا الفانية بعد حياة حافلة بالعطاء والجهد في جانب التربية والتعليم، وأضاف بافطيم بأن الفقيدة رحلت وتأبى الاقدار الا ان ترحل وآخر عهدها في الحياة وهي مديرة للمدرسة التي شهدت خطواتها الاولى في المدرسة والتعلم قبل 30 عاماً، لقد بدأت بها كطالبة وأنهتها مديرة لها، وطالب خال الفقيدة من الجميع الدعاء للفقيدة كلما تذكروها لأنها احوج ما تكون للدعاء بعد ان انقطع عملها .

وتخلل الحفل التأبيني الذي حضرة مدير عام مكتب وزارة التربية والتعليم بحضرموت الوادي والصحراء الأستاذ الدكتور محمد أحمد فلهوم  ورئيس لجنة الشئون الاجتماعية بالمجلس المحلي بسيئون الاستاذ رمضان عوض بن صيده ومدير إدارة مكتب التربية والتعليم الاسبق الاستاذ الفاضل انور احمد الحداد ورئيس غرفة تجارة وصناعة حضرموت الوادي والصحراء الشيخ عارف عوض الزبيدي وعدد من القيادات التربوية بإدارة التربية والتعليم بالمديرية ومدراء ووكلاء المدارس الأهلية والحكومية وأسرة الفقيدة و أقاربها وزميلاتها وجمع من طالبات مدرسة الزبيري عدد من الفقرات الانشادية لطالبات وزهرات المدرسة وانشودة للمنشد أحمد سعيد باحارثه من مؤسسة الأنصار الفنية التنموية وربورتاج عن حياة الفقيدة إعداد إدارة المدرسة فكرة واخراج وتنفيذ ومونتاج الأستاذ القدير والإعلامي نزار سالم باحميد وقصيدة شعرية للشاعر الاستاذ عرفان خميس فرارة نالت جميعها استحسان الحضور لما حملته تلك المشاركات من كلمات عبرت عن فقدان التربوية سامية حويرة وكانت لها الاثر على الحضور، اضافة الى توزيع مطوية من اعداد إدارة المدرسة حملت عنوان (لمسة وفاء).

وفي ختام الحفل كرمت إدارة مكتب التربية والتعليم ومدرسة الشهيد الزبيري بسيئون اسرة الفقيدة بدرع الوفاء تسلمه خال الفقيدة عبدالسلام بافطيم .

الفقيدة في سطور  

الاسم / سامية عوض عبيد حويرة باصالح

المؤهل العلمي / ثانوية عامة، من مواليد 12 / 11 / 1969م، تاريخ التحاقها بالعمل / 5 / 9 / 1989م.

المناصب التربوية

نائب مدير مدرسة موحدة عام 97م، وكيلة مدرسة النهضة بنات، وكيلة روضة الطفل بسيئون 2002م، وكيلة مدرسة الزبيري 2004 – 2005 م، مديرة مدرسة الزبيري بنات 2016 – 2017م.

مساهمات مجتمعية 

انضمت الى عضوية اتحاد نساء اليمن في 1998م، وتقلدت رئاسة اتحاد نساء اليمن بحضرموت الوادي والصحراء خلال الفترة من 2005 – 2008 م.

للفقيدة العديد من المشاركات التربوية والاجتماعية سوى في المخيمات الصيفية وورشات العمل التربوية اضافة الى الانشطة والفعاليات باتحاد نساء اليمن.

تغمد الله الفقيدة بواسع رحمته ومغفرته وأسكنها فسيح جناته والهم اهلها وذويها الصبر والسلوان  [ إنا لله وإنا إليه راجعون ].

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: