بقية المحافظات

تعرف إلى ابرز إعمال الهلال الأحمر الإماراتي في اليمن خلال 48 ساعة الماضية

عدن (حضرموت21) رصد

تواصل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي جهودها الإنسانية في تطبيع الأوضاع بالمحافظات المحررة وإعادة تفعيل البني التحتية والخدمية بما يسهم في التخفيف من معاناة الشعب اليمني حيث شملت تلك الجهود خلال 48 الساعة الماضية جوانب إنسانية وخدماتيه عديدة يتم سردها في التقرير أدناه.

وابرز تلك المشاريع في المجال التعليمي حيث افتتح محافظ الضالع اللواء الركن علي مقبل 5 مدارس في الضالع اول من امس تم بناؤها واعيد تأهيلها وترميمها بدعم كلي من الهلال الأحمر الإماراتي .

مدير التربية والتعليم بالضالع محسن الحنق هو الأخر قال أن المدارس (5) المفتتحة تضم 4400 طالبة وطالبة من الأساسية والثانوية ، مشيرا بان الهلال الإماراتي يحتل المرتبة الأولى من ناحية دعم العملية التعليمية في الضالع ولا نبالغ أن قلنا في اليمن ككل حد قوله ذلك .

تخلل الافتتاح الكبير للمدارس بالضالع قيام الهلال الأحمر الإماراتي بتوزيع سلل غذائية شملت 150 معلم ومعلمة بالمحافظة .

يجدر الإشارة بأن مدارس (الوبح – معشق – الحازّة) بنيت عام 2000 ودمرت كلياً في حرب مارس 2015 على أيدي الحوثيين

وبناها الهلال الأحمر الإماراتي أفضل مما كانت ، وتضم الوبح 16 فصل دراسي شاملة المختبرات والمعامل والمكتبة والإدارة، وعدد الطلاب 661 (361 ذكور 300 إناث) ، بينما تضم مدرسة الحازة 13 فصل دراسي شامل الإدارة والمكتبة، وعدد الطلاب 336 (197 ذكور 139 إناث) كما تضم مدرسة معشق 6 فصول دراسيه فقط، وعدد الطلاب 268 (168 ذكور 100 إناث)

وخلال الفترة من 2016 وحتى اليوم اي خلال 3 أعوام فقط قام الهلال الأحمر الإماراتي بأعاد تأهيل أكثر من 28 مدرسة في عموم مديريات محافظة الضالع .

وفي اطار جهود الإمارات في دعم المجال الصحي استقبل قسم مكافحة الضنك في مستشفى الثورة العام بمحافظة تعز ما يقارب ( 855 ) حالة تم الكشف عنها من الفترة 9 أكتوبر حتى 23 أكتوبر 2018 وذلك بعد أسبوعين من افتتاحه بدعم من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي.

وبلغ عدد الحالات المثبتة مخبرياً وفق تقرير للمركز ( 89 ) حالة ، وعدد الحالات المصابة سابقاً ( 62 ) حالة ، أما عدد الحالات المشتبه إصابتها ( 351 ) ، وعدد الحالات الباقية حميات ( 353 ) وإجمالي الحالات التي تقرر لها الرقود ( 48 ) حالة .

وسجل عدد حالات الذكور( 570 ) بينهم ( 151 ) أقل من 18 سنة وعدد حالات الإناث ( 348 ) بينهن ( 108 ) أقل من 18 سنة. ويواصل القسم خدماته المجانية للمصابين بوباء الضنك يومياً على مدار 24 ساعة.

في حين واصل هلال الإمارات تعزيز الرعاية الصحية في الساحل الغربي واستعداده لإعادة تأهيل تسعة مراكز صحية بشكل كامل تخدم أكثر من مليون و50 الف مواطن إضافة إلى تأهيل مركز قطابا وتزويده بكافة المستلزمات الطبية والأدوية.

واكد مدير العمليات الإنسانية لدولة الإمارات في اليمن السيد سعيد الكعبي خلال زيارة تفقدية لمركز قطابا الصحي برفقة د/الحسن طاهر محافظ الحديدة بأن تعزيز وتطوير خدمات الرعاية الصحية من أولويات أعمال الهلال وإعادة تأهيل المراكز الصحية يأتي استمرار لسلسلة من المشاريع المقدمة من دولة الإمارات الشقيقة .

وفي سياق الوضع الإنساني وزعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية 2000 سلة غذائية، إضافة إلى السلع الأساسية، على أهالي منطقة «المتينة» التابعة لمديرية التحيتا في الساحل الغربي، استفاد منها 14 ألف مواطن يمني، وذلك ضمن حملة توزيع المساعدات الإنسانية والغذائية العاجلة على أهالي المناطق المحررة في محافظة الحديدة.

وكانت دولة الإمارة قد سيرت جسراً إغاثياً عاجلاً من المساعدات عبر ذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر يشمل 35 ألف طن، عبارة عن 10 بواخر إماراتية، محملة بالمواد الغذائية المتنوعة، إضافة إلى جسر جوي، يشمل 7 رحلات ، تنقل 14 ألف طرد غذائي للشعب اليمني الشقيق، إلى جانب تسيير 100 قافلة مساعدات من السوق اليمني المحلي .

كما سيرت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي قافلة مساعدات إغاثية لأهالي “عسد الجبل” وضواحيها في حضرموت تضمنت سلالا غذائية وملابس وبطانيات استهدفت المساعدات 500 فرد من الأسر المتضررة إضافة إلى 50 بطانية وملابس منوعة لمئات الأسر العالقة في الوادي.

واستطاع بذلك فريق الهلال الإماراتي التغلب على وعورة الطرقات وإدخال المساعدات الإنسانية كأول إغاثة تدخل إلى المنطقة المنكوبة نتيجة إعصار لبان .

يشار بان عدد السلال الغذائية التي تم توزيعها في محافظة حضرموت منذ بداية “عام زايد 2018 ” بلغت 23 ألفا و 336 سلة استهدفت 116 ألفا و680 فردا من الأسر المحتاجة والمتضررة .

كما وزعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، مساعدات إغاثية تضمنت سلالاً غذائية تحوي المكونات الرئيسية للغذاء إلى جانب مخيمات إيوائية على أسر البدو الرحل وذوي الدخل المحدود في مديرية عرماء بمحافظة شبوة .

وتأتي المساعدات الإغاثية -التي استهدفت 2162 مواطن استجابة من الهيئة لنداءات الاستغاثة العاجلة التي أطلقتها الأسر المحتاجة ، وضمن نهج العطاء الإنساني الذي تسير عليه دولة الإمارات العربية المتحدة بتوجيهات قيادتها الرشيدة.

وعلى صعيد ذي صله بدأت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي فتح عدد من الطرق المتضررة والمغلقة في 7 قرى بمديرية ارياف المكلا بمحافظة حضرموت بعد ان جرفتها السيول والإمطار جراء إعصار لبان الذي ضرب المحافظة مؤخراً وعزل هذه القرى التي تسكنها قرابة 3 الاف نسمة، وقامت الآليات بفتح الطرق وإزالة مخلفات السيول والأمطار وتسوية الطرق الترابية بين القرى ، نتيجة الإعصار الذي حول المديرية الى منطقة منكوبة.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: