محليات

448 ألف يمني يستفيدون من مساعدات الإمارات خلال شهر

 

عدن، حضرموت (حضرموت 21) وام

استفاد 448 ألف يمني من بينهم 320 ألف طفل وحوالي 65 ألف امرأة خلال الشهر الماضي، من حملة التوزيعات الإماراتية المستمرة للمساعدات الإنسانية والغذائية لتوفير الأمن الغذائي واحتياجات الأسر الضرورية والتخفيف من العواقب الإنسانية الراهنة، جراء انتهاكات ميليشيات الحوثي الانقلابية الموالية لإيران.

ووزعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية أكثر من 64 ألف سلة غذائية على أهالي 29 مديرية ومنطقة تابعة لـ 9 محافظات يمنية هي، عدن والضالع وأبين ولحج والحديدة وحضرموت وشبوة وتعز وأرخبيل سقطرى، وذلك في إطار الدعم المستمر للأشقاء في اليمن من أجل تطبيع الأوضاع ورفع المعاناة عن كاهل سكان المناطق المحررة بعد حصار ميليشيات الحوثي.

وقال مدير العمليات الإنسانية لدولة الإمارات في اليمن سعيد الكعبي، إن الفرق الإغاثية الميدانية التابعة لهيئة الهلال الأحمر تواصل مد جسور المساعدات الإنسانية و تقديم يد العون و المساندة للأسر اليمنية التي تعاني من ظروف صعبة جراء الوضع الإنساني الراهن، مؤكداً استمرار توزيع المساعدات الإغاثية على أهالي المناطق المحررة بالمحافظات اليمنية كافة، بما يضمن توفير متطلباتهم الضرورية التي تعينهم على مواجهة الظروف الصعبة التي يمرون بها جراء الأحداث في اليمن.

من جهة ثانية، ناقش وفد من هيئة الهلال الأحمر الإماراتية برئاسة محمد الشامسي أمس مع محافظ حضرموت فرج سالمين البحسني التجهيزات النهائية لاستكمال وتسليم مدينة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان السكنية بمنطقة فوة بالمكلا للمتضررين من أمطار وسيول عام 2008، وبحث اللقاء جهود الأعمال النهائية لربط المدينة بالمياه والصرف الصحي ووضع اللمسات الأخير للمدينة التي جرى تنفيذها ضمن الجهود الإنسانية للإمارات والتخفيف عن المتضررين جراء الكارثة. 

وأكد البحسني أهمية الإسراع في استكمال المدينة وتسليمها لمستحقيها في أقرب وقت ممكن، ووجه بربط الشبكة الداخلية للمجاري لمنازل المدينة بتمويل من السلطة المحلية بالمحافظة، كما تم التأكيد على سرعة إنجاز إعداد نماذج البيوت لتوزيعها للمتضررين، فيما أكد وفد الهلال الأحمر حرص الهيئة على استكمال الإجراءات اللازمة كافة، من أجل تسليم مشروع مدينة خليفة بن زايد السكنية الذي أقيم ضمن الجهود الإنسانية التي تنتهجها الدولة للتخفيف من معاناة المتضررين في مختلف أنحاء العالم. 

وأكد مهندسون في صندوق إعادة الإعمار في ساحل حضرموت، أن الترتيبات جارية لتسليم مشروع المدينة السكنية للمستفيدين المتضررين جراء كارثة الأمطار والسيول 2008، وأوضحوا أن هناك اهتماماً كبيراً من قبل السلطة المحلية لتسريع الخطى لتنفيذ هذه المهمة مراعاة لأوضاع المواطنين المتضررين الذين فقدوا منازلهم جراء الكارثة الطبيعية، و أشادوا بالجهود التي بذلتها وتبذلها الإمارات عبر مؤسساتها وهيئاتها الإنسانية من أجل تقديم الدعم والعون للمحتاجين والمتضررين في المحافظة، وأكد صندوق إعادة الإعمار أن 151 وحدة سكنية من المشروع أصبحت جاهزة ويجري عملية توثيقها للمواطنين المستفيدين. وثمن وزير الإعلام اليمني معمر الأريانى دور دول التحالف العربي في مساندة أشقائهم في اليمن على مختلف الأصعدة، خصوصاً الدعم الإنساني والإغاثي الذي تقدمه من أجل مواجهة بطش ميليشيات الحوثي الانقلابية، والتي تسببت بمعاناة كبيرة لأبناء الشعب منذ انقلابها على الشرعية.

وأكد أن الأشقاء في السعودية والإمارات يقومون بعمل إنساني كبير من خلال تبني تقديم الدعم السخي للتخفيف من معاناة اليمنيين، مشيراً إلى أن الدعم الأخير المتمثل بتقديم 70 مليون دولار لتمويل عملية صرف رواتب قرابة 135.000 من الكادر التعليمي في مناطق سيطرة الميليشيات عبر الأمم المتحدة ومنظمة «اليونيسف».

 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: