أخبار اليمن

الشأن اليمني في الصحف الخليجية الصادرة اليوم الثلاثاء

تريم (حضرموت21) رصد


أهتمت الصحف الخليجية،الصادرة اليوم الثلاثاء، بالعديد من القضايا في الشأن اليمني، على كافة الأصعدة السياسية والعسكرية والإنسانية وغيرها.

صحيفة “الرياض”، السعودية:

اهتمت بالحديث عن تأكيد وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس أن حكومة بلاده ستواصل دعمها لتحالف دعم الشرعية الذي تقوده المملكة العربية السعودية في اليمن, متعهداً بتأمين السلاح والمعلومات الاستخباراتية من قبل الولايات المتحدة وقوى غربية لتحالف دعم الشرعية.

وونقلت عن ماتيس في تصريح للصحفيين (الاثنين) قوله إن السعودية وتحالف دعم الشرعية يسعيان لإعادة حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المعترف فيها دولياً إلى صنعاء التي احتلتها الميليشيات الحوثية الإرهابية التابعة لإيران.

ونفى وزير الدفاع الأمريكي أي أقاويل حول نية وقف الدعم الأمريكي للتحالف, مشدداً على مواصلة بلاده لدعم المملكة والدفاع عنها.

صحيفة “القبس” الكويتية:

نشرت مقالا للكاتب حامد الحمود، والذي جاء تحت عنوان المعاناة الإنسانية في اليمن،قال فيه : عادة ما تكون نتائج الحروب غير مطابقة لتنبؤات من خطط لها وان الحرب التي تدور رحاها في اليمن حاليا، والتي أرى أن شرارتها بدأت باحتلال الحوثيين العاصمة صنعاء، تحولت إلى حملة تدمير وتغريب لملايين اليمنيين. وينطبق على هذه الحرب ما ينطبق على الحروب الأخرى.

وبين الكاتب الكويتي، أن المأساة الإنسانية في اليمن، قد وصلت إلى درجة من الآلام والعذابات لم تبلغ في الحروب الأخرى. فقد أصابت وقتلت أطفالا يعيشون في مناطق القصف، وعلى بعد مئات الكيلومترات من أرض المعركة، وذلك بتدهور أسباب معيشتهم، بسبب تدهور القوة الشرائية للعملة.

وبحسب الصحيفة أكد أن الوضع الإنساني في اليمن يتطلب من مواطني ودول الخليج أن يضاعفوا دورهم في تخفيف آلام هذا الشعب الشقيق. وكما ذكرنا بداية، فإنه من الصعب التنبؤ بنهاية الحروب، ومهما كانت أهدافها الاستراتيجية والأخلاقية، فإنه تبقى هناك ضرورة إلى مراجعة لأسباب استمرارها أو وقفها. ولا بأس أن يرتقي العامل الإنساني على الأهداف الاستراتيجية، حيث يبقى التساؤل: ما جدوى أن تحقق الحرب جل أهدافها الاستراتيجية من دون النظر في التكلفة الإنسانية لتحقيق هذه الأهداف؟

صحيفة “البيان” الإماراتية:

قالت إن الناطق باسم التحالف العربي في اليمن العقيد تركي المالكي أكد أن ميليشيا الحوثي تحارب التعليم في اليمن، وتخطف المعلمين ومديري المدارس وتجند الأطفال.

وقال المالكي في مؤتمر صحفي، أمس: إن «ميليشيا الحوثي غيرت المناهج الدراسية المعتمدة من الحكومة اليمنية»، فيما أشار إلى أن قيادة القوات المشتركة مستمرة في العمليات الإنسانية باليمن، وأن التحالف أسقط مواد غذائية على 4 مناطق في مديرية عبس باليمن.

وأكد التحالف، في بيان، استمرار منح التصاريح للسفن المتوجهة للموانئ اليمنية، موضحاً أن «6 سفن بميناء الحديدة اليمني، و4 سفن تنتظر الدخول». وكشف أن إجمالي عدد الصواريخ الباليستية، التي أطلقتها ميليشيا الحوثي باتجاه الأراضي السعودية بلغ 205 صواريخ، مشيراً إلى أن قوات التحالف استهدفت مخزن أسلحة تابعاً للحوثيين في محافظة حجة.

صحيفة “العربي الجديد”:

قالت إنه على نحو لافت، تراجعت، منذ أسبوعين، وتيرة إطلاق جماعة “أنصار الله” (الحوثيين) الصواريخ البالستية باتجاه السعودية، على الرغم من استمرار المواجهات والقصف المتبادل في المناطق الحدودية، وإعلان الجماعة عن طراز جديد من الصواريخ محلية الصنع، في ظل توجيه جهودها العسكرية باتجاه معركة الساحل الغربي، حيث تقع مدينة الحديدة الاستراتيجية، والتي تضم شريان البلاد الأساسي لوصول المساعدات الإنسانية والواردات التجارية.

ونقلت الصحيفة عن مصادر محلية قولها، إن عودة المواجهات العنيفة في الأيام الأخيرة على المدخل الشرقي والمناطق الجنوبية لمدينة الحديدة، مع استقدام الحوثيين تعزيزات كبيرة، وتنفيذهم لهجمات مكثفة، سعى عناصر الجماعة من خلالها لاستعادة السيطرة على منطقة “كيلو 10″، التي قطعت من خلالها القوات الحكومية، المدعومة من التحالف طريق الحديدة – صنعاء، وعلى المناطق القريبة من مطار الحديدة الدولي، في الجزء الجنوبي من المدينة تصدت “ألوية العمالقة”، التي تعد القوة الرئيسية في المواجهات من جانب الشرعية لهجمات الحوثيين في المدخل الشرقي للحديدة، و سقوط أعداد كبيرة من القتلى في صفوف جماعة “أنصار الله”.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: