مجتمع مدني

#مركز_الرناد مشاركاً في الندوة العلمية بشبام

شبام(حضرموت 21)خاص: مركز الرناد/ تريم

ضمن فعاليات الندوة العلمية عن المظاهر الحضارية العسكرية التقليدية في حضرموت التى ينظمها مركز حضرموت للدراسات التاريخية والتوثيق والنشر وبرعاية كريمة من اللواء الركن فرج سالمين البحسني محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية المنعقدة في مديرية شبام حضرموت في الفترة 27- 28 أكتوبر تخللت الفعالية الثقافية برامج تراثية وانشطة من الموروث الشعبي التى تزخر بها مدينة شبام حضرموت.

هذا وقد تكون وفد مركز الرناد من الاستاذ احمد الرباكي مدير المركز والاستاذ مبارك باخريصة والاستاذ علي باهادي والاستاذ احمد باحمالة وكذلك بحضور أعضاء الهيئة الاستشارية بالمركز الدكتور محمد يسلم عبدالنور والاستاذ صبري هادي عفيف.

وقدمت في الندوة العلمية مايقارب سبعة عشر ورقة علمية بحثية سلطت الاضواء عن المظاهر الحضارية العسكرية التقليدية في حضرموت قدمها اساتذة وباحثين وأكاديميين من جامعتي عدن وحضرموت وباحثين من عدد من المديريات في ساحل و وادي حضرموت وبعض المنتسبين للمراكز والمنتديات والهيئات الرسمية ومنظمات المجتمع المدني.

وكانت مشاركة أعضاء مركز الرناد كانت من المشاركات النوعية من الأبحاث الرصينة التي أشاد بها الحضور.

حيث قدم الباحث أحمد كرامة باحمالة بحثاً بعنوان العمارة العسكرية في تريم حصنا مطهر وبلغيث(دراسة مقارنة) أشار الباحث الى تاريخ حصنا مطهر وبلغيث والفترة الزمنية التى انشئت فيها هذين الحصنين ثم قام بعمل دراسة مقارنة بينهما من حيث الجوانب المعمارية والعناصر الهندسية والتقنيات المستخدمة في عمارة حصنا الدراسة.

ثم قدم الاستاذ احمد الرباكي بحثاً موسوماً بالتحصينات العسكرية في هضبة وادي حضرموت عمارة القرف والطين (دراسة مقارنة) وضح الباحث من خلال دراسته للعمارة الطينية في وادي حضرموت وعمارة القرف في هضبة حضرموت مشيراً الى مقارنة دقيقة في أهم الفروق المعمارية بين العمارتين التى انتشرت بشكل ملحوظ في العمارة الحضرمية.

كما قدم الأستاذ الباحث علي سالم باهادي بحثاً بعنوان منظومة الحصون و الابراج الدفاعية في سور تريم (الاهمية العسكرية والخصائص المعمارية) سلط في الاضواء عن تاريخ اسوار تريم منذ نشأتها وحتى الدولة الكثيرية الاخيرة، معرجاً عن التطورات العمرانية التى تميزت بها اسوار تريم ،كما اشار في بحثه الى ابرز السمات المعمارية التى تميزت بها اسوار تريم موضحاً أهمية الاكوات والحصون في الناحية العسكرية والامنية في حماية المدينة.

هذا وقد شارك أعضاء مركز الرناد بأبحاث في ندوات سابقة والمؤتمرات الدولية التى نظمها مركز حضرموت بالمكلا اضافة الى ان الشراكة العلمية والثقافية بين مركز الرناد ومركز حضرموت تعتبر شراكة قائمة منذ تأسيس مركز حضرموت وعلى علاقة ذات بعد علمي و ثقافي عميق.

حضر افتتاح الندوة الاستاذ عصام الكثيري وكيل المحافظ لشؤن مديريات وادي حضرموت والمهندس هشام السعيدي الوكيل المساعد الأستاذ الشاعر صالح سالم عمير مستشار وكيل محافظة حضرموت لشئون مديريات وادي حضرموت والصحراء و الأستاذ عبدالوهاب بن علي جابر مدير عام مديرية شبام والأستاذ رياض باكرموم رئيس الهيئة العامة للآثار والمتاحف بساحل حضرموت و الأستاذ أحمد بن دويس مدير عام مكتب الثقافة بوادي حضرموت والأستاذ عبدالرحمن بن عبيد اللاه السقاف مدير الهيئة العامة للآثار بوادي حضرموت و الأستاذ حسن عيديد مدير عام الهيئة العامة للحفاظ على المدن التاريخية شبام وادي حضرموت والمورخ التاريخي جعفر السقاف وعدد من مدراء المكاتب الوزارية في مديرية شبام و الباحثين و المهتمين بالشأن الثقافي و التاريخي.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: