مجتمع مدني

باجهام يشيد بأنشطة وبرامج مساحة التعاون الصديقة للأطفال بسحيل #سيئون

سيئون(حضرموت 21)خاص: جمعان دويل

 

أشاد المدير العام لمكتب وزارة الشئون الاجتماعية والعمل بحضرموت الوادي والصحراء المشرف العام على مشروع المساحات الصديقة للأطفال بحضرموت الوادي بأنشطة وبرامج مساحة التعاون الصديقة للأطفال بحي السحيل بمدينة سيئون التي تنفذه مؤسسة مبادرون بدعم وتمويل من منظمة اليونيسيف العالمية للطفولة تحت إشراف مكتب وزارة الشئون الاجتماعية والعمل بحضرموت الوادي والصحراء، ضمن خمس مساحات صديقة للأطفال في مديريات سيئون وتريم وشبام 

وأضاف باجهام خلال زيارته التفقدية مساء أمس الى المساحة الصديقة للأطفال الواقعة بمدارس التعاون للبنين والبنات بحي السحيل بسيئون للوقوف والاطلاع على انشطة وبرامج وفعاليات المساحة بقوله: شيء يثلج الصدر بمشاهدة هذا الزخم من الانشطة والفعاليات وهذا الاعداد الكبيرة التي تتجاوز الاربعمائة طفل وطفلة وهم يمارسون هواياتهم في تجمع واحد يسوده المحبة والتآلف الامر الذي حقق اهداف هذه المساحات في الحفاظ على الاطفال من ( العنف، والإهمال، والاستغلال، والاساءة، وتغيير السلوك السلبي الى إيجابي لدى بعض الأطفال )، مقدماً خالص الشكر والتقدير لمؤسسة مبادرون للتنمية وإدارة المساحة والشباب والفتيات المتطوعين على ما تم تحقيقه من ابداعات ومهارات وقصص النجاح في هذه المساحة التي تعتبر أنموذج في زخمها وتنوع أنشطتها و الأعداد المنتسبة إليها من اطفال المنطقة الذين وجدوا مناخاً مناسباً لهم لتجمعهم ليس للعب بل للتعليم واكساب مهارات وحرف مهنية لاسيما للفتيات.

وأكد باجهام بأن نجاح المساحة جاء من خلال العلاقة الوطيدة التي رسمتها إدارة المساحة مع إدارة مدارس التعاون والأهالي، مقدماً شكره لإدارة التربية والتعليم بمديرية سيئون وإدارة مدرستي التعاون على تعاونهم مع إدارة المساحة كون الهدف مشترك بين الجميع، موصولاً الشكر والعرفان لمنظمة اليونيسيف العالمية على اهتمامها ورعايتها للطفولة من خلال تلك المشاريع الهادفة والتي يجني ثمارها الجميع في حفظ فلذات اكبادنا لاسيما في الظروف الراهنة والعصيبة ولكن بتلك المشاريع للطفولة سيجني ثمارها المجتمع والوطن، موصياً الجهات المانحة باستمرارية تلك المساحات الفاعلة والناشطة وإضافة مساحات اخرى في مناطق اخرى لما لها من أثر إيجابي بين اوساط الاطفال.

وكان المدير العام لمكتب وزارة الشئون الاجتماعية والعمل بحضرموت الوادي والصحراء الأستاذ عبدالله رمضان باجهام المشرف العام على المساحات الصديقة للأطفال بحضرموت الوادي خلال زيارته التفقدية للمساحة استمع الى شرح واف من قبل مشرف المساحة حاج ناصر بن ناصر و أخصائية المساحة المحامية ضياء العويني بعد تجوله على جميع أقسام المساحة والتعرف على الأنشطة والفعاليات الرياضية والتعليمية والإبداعية التي يمارسها الأطفال من الجنسين ودورة الكوافير والتجميل، اضافة الى قسم مخرجات وابداعات اطفال المساحة.

وأشاروا إلى أن المساحة تعمل على مدى خمس ايام في الاسبوع وتمارس فيها العديد من البرامج في مجالات [ القراءة، الرسم، الألعاب الفكرية، التسلية، المسرح، الحكواتي، الاشغال اليدوية، الأنشطة الرياضية، الرحلات الترفيهية، إضافة محاضرات توعوية وتثقيفية للأسر والأهالي ].

وتضم أكثر من 400 طفل وطفلة، موضحين بأن المساحة ومنذ تأسيسها في يوليو 2018 م ومن خلال طاقمها الإداري والمتطوعين والمعلمين والمدربين جميعهم يعملون كخلية نحل واحدة وهدف واحد من اجل الطفولة الآمنة وإنجاح اهداف المساحة التي اسست من اجلها وابرازها وابراز المبدعين والموهوبين من الأطفال، مشيرين بأن أطفال المساحة شاركوا في العديد من الحملات التوعوية وابرزها حملة العودة للمدارس واليوم العالمي لغسل اليدين، مؤكدين بأن الايام القادمة تحمل العديد من البرامج والأنشطة والفعاليات.

وقدموا خالص شكرهم وتقديرهم لإدارة مدرستي التعاون للبنين والبنات بسحيل سيئون على التعاون الوثيق في انجاح انشطة وفعاليات المساحة من خلال المبنى والمساحة المدرسية.

رافق المدير العام في زيارته للمساحة كل من مدير إدارة المرأة والطفل منسقة المشروع أماني جمعان دويل ومدير إدارة الحماية عادل مسلم ومحاسب المشروع رضاء بن عبيدالله ومشرف المساحة من إدارة التربية والتعليم بسيئون علوي عيدروس العيدروس.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: