إفتتاحية الصباح

افتتاحية الصباح من#حضرموت21: شهداء #الجنوب… لن ننساكم

(حضرموت21) فريق التحرير

 

قبل أيام معدودة حلت علينا الذكرى الثانية لاستشهاد البطل المغوار عبد القادر الرباكي في معارك قوات النخبة الحضرمية ضد تنظيم القاعدة في وادي المسيني بمحافظة حضرموت إلا أننا لم نشهد أية مظاهر إحياء لذكرى استشهاده الأليم.

من حقنا أن نعتب على قياداتنا في المجلس الانتقالي الجنوبي بالمحافظة والمديرية لعدم إعطائهم ذكرى الاستشهاد أي اهتمام، ولا يتوقف عتبنا عند ذكرى استشهاد الرباكي فقط ولكن هناك الكثير أيضا من الشهداء في قوات النخبة لم ينالوا حقوقهم كاملة بما فيها إحياء ذكرى استشهادهم ليكونوا نجوماً تهدي أجيالنا والأجيال التي تليهم ليحافظوا على العهد الذي قطعه هؤلاء الشهداء وقدموا أرواحهم رخيصة من أجله، حتى التحرر والانعتاق من براثن التخلف والجهل والاحتلال.

شهداؤنا كواكب تهدي التائهين في دجى الظلام، هم من أشعلوا أنوار التحرير والاستقلال، هم من أيقظوا فينا نوازع الخير والثورة ضد الظلم والفساد والتخلف، هم من أفنوا أنفسهم ليبقوا أحياء داخلنا، ليحيوا ذواتنا المنهكة بالموت، المغلفة بالران… أحيوها بالأمل والثورة.

لن ننساكم ما حيينا، سنظل نسير بدربكم المعطر بدمائكم الزكية، الطاهرة، وسيبقى عتبنا انزعاجنا طافحاً من زملاء لنا ولكم لم تكن أعينهم شاخصة نحوكم، ولم تعد تبقى قلوبهم ميالة تجاهكم، وعندنا يقين أنهم سيعودون الى رشدهم لأنهم يدركون أنكم بؤرة الثورة ونواتها المتفجرة داخلهم، سيعلمون في نهاية المطاف أنكم مبتدأ الثورة وخبرها… يا شهداؤنا الأبرار.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: