أخبار حضرموت

#المحافظ_البحسني يضع حجر الأساس لمشروع بناء الدور الأول لمركز الأورام السرطانية ويتفقد قسم الطوارئ بمستشفى سيئون العام

سيئون(حضرموت 21)خاص: جمعان دويل

 

وضع محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني ومعه وكيل المحافظة لشؤون الوادي والصحراء عصام الكثيري، يوم أمس، حجر الأساس لمشروع بناء الدور الأول لمركز الأورام السرطانية بمدينة سيئون، ويتضمن المشروع البالغ كلفته 72 مليون ريال يمني بتمويل من السلطة المحلية بالمحافظة من نسبة النفط  وتحت إشراف مكتب وزارة الصحة العامة والسكان بحضرموت الوادي والصحراء، على بناء غرفة ترقيد وقاعة تدريب وتأهيل اضافة الى مستودع ومكاتب إدارية.

وتعرف المحافظ ومرافقيه من مدير مركز الأورام الدكتور هشام بن سميط  على الجهود التي يبذلها المركز في تخفيف معاناة مرضى الاورام  ليس على صعيد حضرموت الوادي فحسب بل العديد من المحافظات المجاورة التي يقدم خدماته المجانية، مشيراً بأن إجمالي عدد الحالات التي ترددت على المركز خلال النصف الأول من العام الجاري 2018م بلغت 11 ألف 34 مريض ومريضة منهم ذكور 3 ألف 871 مريض و الاناث 7 ألف 163 مريضة.

فيما بلغت عدد الحالات المكتشفة الجديد المصابة بالأورام خلال تلك الفترة 125 حالة بمعدل 21 حالة كل شهر، لافتاً بأن أغلب الحالات المصابة في ( أورام الثدي، الجهاز الهضمي، اللمفوما )، مؤكداً بأن المركز من خلال تلك الجهود وبفضل من الله قلت نسبة الوفيات بين المصابين بالأورام من 10 % بين المصابين الى 4 % .

وأعرب المحافظ عن شكره وتقديره للجهود التي يبذلها الطاقم العامل بالمركز في خدمة مرضى الأورام، وأطمئن على صحة المرضى المرقدين بالمركز وقدم لهم حوافز مالية.

وفي سياق متصل تفقد المحافظ البحسني برفقة وكيل المحافظة لشئون الوادي والصحراء عصام الكثيري قسم الطوارئ بمستشفى سيئون العام وتعرف المحافظ ومرافقيه خلال جولتهما داخل القسم من قبل مدير عام مستشفى سيئون العام الدكتور أنيس عيديد الى الاجهزة  والمعدات المتنوعة المقدمة من المملكة العربية السعودية  ضمن البرنامج السعودي لإعادة الإعمار في اليمن.

وخلال تلك الزيارة التفقدية تعرف المحافظ ومرافقيه من مدير عام مكتب وزارة الصحة العامة والسكان بحضرموت الوادي والصحراء الدكتور  هاني خالد العمودي حول الأوضاع الصحية بوادي حضرموت المستقرة التي تنعم بها بفضل من الله وجهود السلطة المحلية بالمحافظة والوادي وجميع العاملين بالقطاع الصحي ومركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الانسانية والمنظمات الدولية المانحة على توفير الخدمات الصحية في عموم مديريات الوادي والصحراء، مشيراً للمعوقات والصعوبات التي يواجها القطاع الصحي في الظروف الراهنة وابرزها الجانب المالي في رواتب المتعاقدين والاجانب في المستشفيات إضافة لعدم وجود ميزانية تشغيلية  لمركز الاورام  معتمدة من قبل وزارة الصحة مثله ومثل المراكز الأخرى بالجمهورية.

فيما عبر المحافظ البحسني عن شكره وتقديره للملكة العربية السعودية ملكا وحكومة وشعبا بأن المنحة من اجهزة ومعدات طبية ستسهم في الرقي بالعمل الصحي بوادي وصحراء من خلال تقديم أفضل الخدمات التشخيصية والعلاجية مؤكداً على أهمية الحفاظ عليها وصيانتها لتؤدي خدماتها التي قدمت من أجلها، مشيداً بجهود العاملين في القطاع الصحي وما يبذلونه من عمل في خدمة أهلهم وتخفيف معاناتهم، لافتاً بان العامل الصحي أهم عنصر في المجتمع لدوره المهني والانساني والوطني في هذه المهنة، متمنياً للجميع التوفيق والسداد وان الله يحسن الاحوال التي بها سوف تتحسن أوضاع الجميع.

رافق المحافظ عدد من الوكلاء والوكلاء المساعدين ومدير عام مديرية سيئون محمد العامري ومدير مستشفى سيئون العام الدكتور أنيس عيديد وعدد من المسؤولين.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: