إفتتاحية الصباح

افتتاحية الصباح من#حضرموت21… شبح تقسيم #المحافظة يتلاشى مع زيارة #البحسني لوادي حضرموت

(حضرموت 21) فريق التحرير

 

تكللت زيارة محافظ حضرموت يوم الأحد الفائت الى وادي حضرموت بنجاحات باهرة حيث قام بافتتاح العديد من المشاريع الخدمية وكذلك التقى بالقيادات المحلية المدنية والأمنية والعسكرية بوادي حضرموت وناقش الكثير من القضايا ذات الصلة، كذلك قام بزيارة لمدينة تريم يوم الأربعاء حيث قام بافتتاح عدد من المشاريع الخدمية من ضمنها استكمال مبنى إدارة التربية بالمديرية واعتماد تكاليف أخصائية نساء وولادة بمستشفى تريم ولمدة عام كامل، والعديد من المشاريع المختلفة على مستوى المديرية، ولعل تلك الزيارة الناجحة للمحافظ قد ألجمت جميع الأفواه المشككة في واحدية حضرموت ووقوفها بشكل كامل مع قيادة المحافظة والسلطة المحلية.

كذلك تأتي زيارة البحسني لوادي حضرموت في إطار سياسة قطع الطريق على القوى اليمنية (التي اجتاحت الجنوب في 1994) والتي مازالت الى اليوم تفرض سيطرتها العسكرية على وادي وصحراء حضرموت وتحاول جاهدة لفرض أجندتها على ما تبقى لها من وجود في هذا الجزء من حضرموت والجنوب، ولعل زيارة المحافظ البحسني تعبير ورسالة لكافة الأطراف أن أبناء حضرموت لن يرضوا بتقسيم المحافظة ولن يسمحوا باستمرار الهيمنة العسكرية الجاثمة على جزء أصيل وأساسي من الجسد الحضرمي.

ما يعانيه وادي حضرموت من انفلات أمني مستمر وتسيب واضح وضعف في القبضة العسكرية وتزايد الإختراقات الأمنية لتنظيم القاعدة يعزز مطالب أبناء حضرموت بشكل مستمر بأن يتولى الملف الأمني قوات النخبة الحضرمية مما يحتم على قيادة المحافظة ترجمة ذلك على الواقع لإيقاف نزيف الدم الحضرمي وحلحلة الجانب الأمني والعسكري.

في المحصلة..يبدو أن من الواقعية السياسية استكمال تحرير المحافظة لضرورة الحسم واستكمال مفرداته على ضوء الحالة المزرية سياسيا وعسكرياً لإجتثاث الإرهاب أمنياً وفق احداثيات الجغرافيا والواحدية الديموغرافية، فقد تجاوز الصبر الشعبي حدوده، وتعدى حدود اللامعقول واللامستساغ، “فالصبر لو جاوز حدوده قتل” وروزنامة الإرادة الجنوبية يجب أن تخرج من عقالها وتتحرر من عقدة الصبر وتوابعه القاتلة.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: