أخبار شبوةمحليات

ابطال المقاومة #الجنوبية وأهالي #الشهداء والجرحى بمحافظة #شبوة يعقدوا لقاء موسع أصدروا #بيان هام

شبوة (حضرموت21) خاص 

 

عقد ابطال المقاومة الجنوبية وأهالي الشهداء والجرحى صباح اليوم أمس السبت 17نوفمبر 2018م بعاصمة المحافظة عتق لقاء موسع خرج عنه بيان هام .

حيث بداء اللقاء بآيات من القرآن الكريم ثم النشيد الوطني الجنوبي ثم وقفة حداد على أرواح شهداء الجنوب ثم كلمة ألقاها الشيخ علي محسن السليماني رئيس جمعية الشهداء والجرحى الجنوبية حيث رحب من خلالها بأبطال المقاومة الجنوبية وأهالي الشهداء والجرحى مترحماً على أسر الشهداء الذين سطرّوا بتضحياتهم أروع الملاحم، ورسموا بدمائهم الزكية خارطة طريق إلى تحقيق الإستقلال واستعادة الدولة الجنوبية كاملة السيادة على حدود ماقبل العام1990م.

وفي سياق اللقاء اكد السليماني وقوفه مع أسر الشهداء والجرحى ومع ابطال المقاومة الجنوبية مثمناً الجهود التي يبذلونها تجاه الوطن الجنوبي في كل المراحل.

بعد ذلك القا الشيخ ناجي بن شليل الحارثي كلمة مقتضبة باسم المقاومة الجنوبية أكد فيها على ضرورة رص الصفوف وتنظيم المقاومة الجنوبية ورفع درجة التأهب والاستعداد فما يدور اليوم حولنا من مشاريع داخلية وخارجية مشبوهة تعيدها لباب اليمن وتنكر تضحيات الشهداء والجرحى والمناضلين وإبطال المقاومة تتطلب الوقوف ضدها بكل قوة وحزم.

وعلى ضواء اللقاء أصدرت المقاومة الجنوبية وأهالي الشهداء والجرحى بشبوة بياناً هام جاء نصه كالتالي:

*بيان هام للقاء الموسع لابطال المقاومة الجنوبية وأهالي الشهداء والجرحى بمحافظة شبوة*

بسم الله الرحمن الرحيم

في البدء نترحم على أرواح شهدائنا الأبرار الذين سطرّوا بتضحياتهم أروع الملاحم، ورسموا بدمائهم الزكية خارطة طريق واضحة المعالم، ومحسومة الهدف والمصير، إلى تحقيق الإستقلال واستعادة الدولة الجنوبية كاملة السيادة على حدود ماقبل العام1990م.

وحيث لم تتقادم هذه التضحيات، أو تجف تلك الدماء بعد، ولازال الجنوب يقدم الدماء تلو الدماء والتضحيات تلو التضحيات، بغية الوصول إلى مقصده النبيل في نيل إستقلاله، وإستعادة دولته الوطنية الجنوبية، حرة القرار و كاملة السيادة .

ومثل ما استطاع شعب الجنوب ترتيب صفوفة والانطلاق في 2007 في حراك سلمي لمقاومة الاحتلال الغاشم
تشكلت في 2015 قوات المقاومة الجنوبية في كل أرجاء الجنوب لمواجهة الغزو الحوثعفاشي وإستطاعت في البدء بمجهودات ذاتية بسيطة، وبدعم وإسناد من دول التحالف العربي لاحقًا، من تحقيق الإنتصارات المتتالية، التي أنتهت إلى تحرير الأراضي الجنوبية، بطرد الجحافل المعتدية، وتحطيم مشروع إستبدادها و هيمنتها.

وعليه: فإننا في قيادة المقاومة الجنوبية وأسر الشهداء والجرحى بمحافظة شبوة إذ نشدد على أن دماء شهداءنا الأبرار لن تذهب هدرا، لصالح مشاريع تتعارض مع المبادئ والثوابت الوطنية الجنوبية في إنتقاص واضح لأهداف شهداءنا الأماجد في إستعادة وإستقلال الجنوب فإننا نؤكد التجديد بالتشديد على الوقوف ضمن الأهداف والثوابت الوطنية التالية :

■ إن أي تجاوز لهذه الثوابت والمبادئ الوطنية الجنوبية في أي مبادرات أو مشاريع داخلية أو خارجية نعتبرها إنتقاص للحق الجنوبي ولدماء شهدائنا الذين ضحوا بارواحهم لأجل استعادة دولتهم الجنوبية وسنقف ضدها بقوة .

◼️ان محافظة شبوة جزء اصيل من الهوية والتاريخ الجنوبي واي تحركات تهدف الى عزلها عن الصف الجنوبي لخدمة اجندات ومشاريع مشبوهة مصيرها الفشل

◼️نحذر البعض من خطورة وعواقب مايسعى اليه الجنرال الاحمر واتباعه من اقامة فعاليات في عاصمة المحافظة بغرض رفع العلم اليمني في تحد سافر لدماء شهدائنا الابرار

■ إن الشعب الجنوبي قد حزم أمره وأصبح العالم والمجتمع الدولي على بينة من قضيته وإرادة شعبه الجنوبي وتطلعاته .

■ نحذر كل من يحاول الإلتفاف على إرادة الشعب الجنوبي وقضيته العادلة وتطلعاته المشروعة في إستعادة دولته الجنوبية وإستقلالها ونؤكد بإننا لن نقف مكتوفي الأيدي أمام أي مشاريع تنتقص الأهداف والإرادة الشعبية الجنوبية أمام قضيتنا العادلة وتضحيات شهداءنا الأماجد الذين قدموا أرواحهم رخيصةً في سبيل تحقيق هذه الأهداف.

■نحمل اي جهات داخليه يكون لها دور في إقامة اي فعالية او مشاريع تتعارض مع أهداف وتضحيات الشهداء والجرحى ومبادئ القضية الجنوبية

■ندعو الجهات المعنية للقيام بواجباتها وصرف حقوق الشهداء والجرحى وهذا أقل واجب تجاه تضحياتهم الجسيمه

■ ندعو ابناء الجنوب إلى توحيد الصف فالمرحلة تتطلب التعاضد والإصطفاف الوطني لأجل تحقيق إرادة الشعب الجنوبي في إستعادة دولته .

الرحمة على أرواح شهدائنا الأبرار
الشفاء للجرحى
الحرية للأسرى
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: