مجتمع مدني

#ندوة ثقافية بالمكلا عن #المؤرخ والمفكر والأديب والتربوي “سعيد عوض باوزير”

المكلا(حضرموت 21)خاص: صلاح بوعابس

نظمت مؤسسة أحفاد العباس للتنمية، اليوم، بمدينة المكلا ندوة ثقافية عن المؤرخ والمفكر والأديب والتربوي “سعيد عوض باوزير” بمناسبة الذكرى الـ40 لرحيله، شارك فيها العديد من الباحثين والأدباء والكتاب في حضرموت  ممن تناولوا حياة الراحل “باوزير” واسهاماته في مجالات الثقافة والأدب والتعليم والفكر، وأدواره في خدمة المجتمع والبحث، وتاريخه النضالي ومنطلقاته الفكرية

وأعرب الأستاذ “نجيب سعيد باوزير” في كلمة أسرة المحتفى به  عن التقدير البالغ والشكر العميق للجهة المنظمة والداعمة للندوة “مؤسسة أحفاد العباس للتنمية” وشخصيا للشيخ “مبارك بن سالم باعبود باوزير” رئيس المؤسسة على هذه البادرة التكريمية في تبنيهم لإحياء الذكرى الأربعين لرحيل المفكر والأديب والشخصية الوطنية الأستاذ “سعيد عوض باوزير”، كما تقدم بالشكر والتقدير للأديب الدكتور “أحمد هادي باحارثة” على ما بذله من مجهود في الإشراف والإعداد والتنظيم للندوة،  وكذا المثقفين والباحثين الذين شاركوا بتقديم أوراقها منوها إلى أنها ستكون إضافة طيبة للكتابات التي ما فتئت تصدر من حين لآخر متناولة هذه الشخصية من مختلف جوانبها بالبحث والدراسة

فيما قال عضو مجلس أمناء مؤسسة أحفاد العباس للتنمية “سامي بن شيخان” بأن هذه الندوة الثقافية تعد لمسة وفاء وتكريم للمؤرخ والمفكر والأديب  الأستاذ “سعيد عوض باوزير”، شاكراً بأسم رئيس المؤسسة السلطة المحلية ممثلة بمحافظ حضرموت اللواء “فرج سالمين البحسني” على رعايته لهذه الفعالية التكريمية، مشيراً إلى أن مثل هذه الفعالية أجدر بإقامتها المؤسسات الرسمية التي تعنى بالثقافة والأدب تعبيرا عن الوفاء لعطاءات شخصياتنا الوطنية التي أثرت حياتنا بأعمالها وابداعاتها.

وأكد المدير التنفيذي لصندوق التراث والتنمية الثقافية بحضرموت “عبدالحكيم صالح بن قديم” في كلمة بأسم السلطة المحلية على أهمية الاحتفاء والتعريف برموزنا الوطنية والأدبية ممن تركوا إرثا أدبيا ووطنيا يستحق أن يسلط الضوء عليه، وأن تخلد ذكراهم، مشيراً إلى أن المحتفى به الأستاذ “سعيد عوض باوزير” يعد واحداً من هؤلاء الأفذاذ الذين نفتخر بهم وبما قدموه من أعمال جليلة في جوانب التاريخ والتعليم والفكر والأدب والتوثيق والتنوير

وفي جلسات الندوة، أضاء الباحثون والمتحدثون جوانب مختلفة من حياة  المؤرخ والمفكر والأديب  والتربوي ” سعيد عوض باوزير”، حيث تناولت الجلسة الأولى التي أدارها الصحفي “سعيد سبتي” (حياة باوزير وجهوده في التاريخ)، و اشتملت على خمسة أوراق استعرض فيها الباحثون : (أ.محمد باهارون) “آل باوزير وأثرهم الإجتماعي في حضرموت”، و(أ. غالب الهدار) “الدور التنويري للأستاذ باوزير في القطن” ، و(د. صادق مكنون) ” موقف الأستاذ باوزير من تدخل الاستعمار البريطاني في المنطقة “، و(د. محمد عبد النور) “قراءة تحليلية في كتاب صفحات من التاريخ الحضرمي”، وتناول الباحث (أ. خالد مدرك) ” الإسهامات التراثية للأستاذ باوزير“.

وتضمنت الجلسة الثانية التي أدارها (د. عبدالعزيز الصيغ) أربعة أوراق تطرقت إلى   “جهود الراحل “باوزير” الأدبية والتربوية” وتناول فيها الباحثان (د. أحمد باحارثة) “الجوانب الأدبية والشعرية”، و(أ. عبد القادر بصعر) “الجوانب التربوية والمسرحية”،  و تحدث الباحث (د. أحمد برقعان) في ورقته التي قدمها الصحافي “عبد الحكيم الجابري” عن ” باوزير مربياً ومفكراً “، فيما استعرض الباحث (أ. صالح بامطرف) ” إسهامات الأستاذ باوزير في إدارة المكتبات“.

وتخللت الندوة العديد من المداخلات والنقاشات التي أثرت الأوراق المقدمة من الباحثين.  

وتم في ختام الفعالية قراءة توصيات الندوة و تكريم المشاركين والمساهمين في إنجاحها.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: