إفتتاحية الصباح

افتتاحية الصباح من #حضرموت21( هل ستنخفض الأسعار ؟)

 

(حضرموت21) خاص :فريق التحرير

ظل المواطن بحضرموت صامداً صابراً وهو يشاهد العملة المحلية تنهار وتنخفض قيمتها ، ومن حوله الأسعار تتضاعف ، وهو في الجانب الأخر تنهال عليه التبريرات والمزاعم من كل حدب وصوب ، وهو مكتوف اليدين ومعصب العينين يستجيب لها ويصدقها كأمر مسلم به وحتمي مثلما صوره تجار الأزمات ، ويجب مواجهته بتكاتفنا وتعاونا جميعا وفعلاً أنتصرنا ..

لكن منذ أيام ينخفض سعر الدولار وتتعزز العملة المحلية ، ولكن لم تنخفض الأسعار وتعود الى ما كانت عليه سابقاً ، وظلت كما هي مرتفعة واذا وجد هبوط فهو لا يناسب حجم ذلك الهبوط في الدولار اطلاقاً ، اليوم التجار يبررون أيضاً ويدافعون ظلما عن ظلمهم وأسعارهم الجنونية ويرفضون التعامل مع المواطن بسعر اليوم الذي كانوا يعاملونه به ، ومن الجانب الأخر ايضا مازالت المحروقات تباع بأسعار مرتفعة وهي التي كانت يجب أن تتماشى مباشرة مع أي أنخفاض في أسعار الدولار ولكن أي من ذلك لم يحدث ..

هل سنرى من يعيد للمستهلك حقه ويصد عنه جور التجار الجشعيين والمسؤولين الفاسدين بعد أن عصروا هذا المواطن ولم يبقى منه شيء ، الا يتوقف هؤلاء عن أجرامهم وسرقتهم جيوب الناس وأموالهم ، أنهم جشعون دون وازع فاقدون للأنسانية وجاحدون للنعمة لا يرغبون في أن يشاركون المواطن أرباحهم ولكنهم يرغمونه على مشاركته خسائرهم المزعومة ، فهل خلت حضرموت من رجلا ً رشيد يوقف هذا الأحتيال العلني الواسع النطاق .

الوسوم

اضف تعليقك