بقية المحافظات

وكيل الشؤون الفنية بالمهرة ومدير عام الصحة يدشنان الدورة التدريبية للتوعية المجتمعية والأصحاح البيئي

المهـرة (حضرموت21) خاص

دشن وكيل محافظة المهرة للشؤون الفنية المهندس/سالم محمد العبودي و مدير عام مكتب الصحة والسكان بالمحافظة الأستاذ/عوض مبارك سعد بمعهد العلوم الصحية الدورة التدريبية حول التوعية المجتمعية في النظافة الشخصية والعامة والأصحاح البيئي للمعاملين الصحيين بتمويل من منظمة اليونسيف وتنفيذ منظمة العون الأنساني والتنمية [ HAD ] بالتعاون مع مكتب الصحة العامة والسكان بالمحافظة.

وفي التدشين أوضح الوكيل العبودي إن تعزيز مهارات المتدربين في إتصالهم بالمجتمع يسهم في خلق وعي مجتمعي يحمل مبادئ النظافة الشخصية والإصحاح البيئي وتقديم التوعية الصحية حول الأمراض الوبائية وعكسها للمجتمع.

وأشار الوكيل الفني إلى أهمية التوعية المجتمعية للحد من مخاطر الأصابة بالأمراض الوبائية كالكوليرا والإسهالات المائية الحادة وغيرها من الأمرض المعدية ، مشدداً على المتدربين تطبيق ما تتضمنه الدورة من مفاهيم خلال تنفيذ مهام التوعية المجتمعية ، آملاً أن يكون للمتدربين دورهم القوي في توعية المجتمع وتثقيفه بطرق الوقاية من الأمراض.

وثمن العبودي دور منظمة [ HAD] ومنظمة اليونسيف في تبني وتمويل مثل هذه البرامج الصحية التي من شأنها تساهم في الحفاظ على صحة المواطنين ، مشيداً بالجهود التي يبذلها مكتب الصحة وما يقوم به من تدخلات في الرعاية الصحية الأولية لخفض نسبة الأصابة من الأمراض والأوبئة.

وأكد مدير عام مكتب الصحة والسكان د. عوض مبارك سعد على أن الصحة يقع على عاتقها مسئوليتين التوعية والتثقيف الصحي المجتمعي كونهما أساس نجاح العمل الصحي في تقليل نسبة الأصابة من مختلف الأمراض سوى الامراض المزمنة أو الوبائيات وغيرها من الأمراض.

ولفت عام مكتب الصحة إلى أن التثقيف والتوعية المجتمعية تعد قيمة حضارية وإنسانية، وإسلامية ، مطالباً المتدربين إيصال هذه الرسائل إلى المجتمع لما لها من أهميه في التوعية المجتمعية.

وبدوره تحدث مدير مشاريع المياه والأصحاح البيئي بمنظمة [HAD] المهندس/يزن الداؤودي أن المتدربين سيتلقون خلال هذه الدورة معلومات عن أهمية النظافة الصحية والأصحاح البيئي ليكونون بعد ذلك همزة الوصل والفاعلين في الميدان لتنفيذ الأنشطة التوعوية في كافة مديريات المحافظة.

وبيّـن الداؤودي الخطوات التي يتضمنها المشروع في الأصحاح البيئي والنظافة والذي ستنفذها منظمة HAD في المحافظة بدعم من منظمة اليونسيف.

وفي سياق متصل القى مدير التثقيف والإعلام الصحي محمد سعيد كلشات كلمة توجيهية للمتدربين عن أهمية التوعية والتثقيف الصحي حول الأمراض المعدية.

وقال أن إدارة التثقيف ستتواصل مع المتصليين المحليين وتستمر في توعية المجتمع من خلال المشاركين كون الدورة مهمة للغاية تهتم بالنظافة و الأصحاح البيئي والكثير من القضايا الذي تهم صحة المواطن.

مشيرا إلى أن إدارة التثقيف ستكون سند للمتدربين المشاركين الذين سيكونون أحد روافد التثقيف الصحي في الأيام القادمة ، متمنياً أن تسهم الدورة في أرتفاع في نسبة الوعي في المجتمع وتحقيق الأهداف المرجؤه منها. وتستهدف الدورة 30 متدرباً ومتدربة لـ 11 مركز ووحده صحية التي تدعمها المنظمة في مختلف مديريات المحافظة وذلك خلال الفتره من 24 – 28/ نوفمبر/ 2018م.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: