محليات

مصرع 40 من #مليشيا_الحوثي خلال تقدم جديد للجيش بصعدة و#تعز

(حضرموت 21)متابعات

حققت قوات الجيش، مساء أمس الأحد، تقدما ميدانيا مهما غربي محافظة تعز وشمال غرب محافظة صعدة، في مواجهات أسفرت عن مصرع 40 حوثيا وإصابة العشرات. 

وقال مصدر عسكري إن الوحدات القتالية باللواء السادس توغلت باتجاه بلدة الكدحة شمال غرب مديرية المعافر غربي تعز، جنوبي البلاد، في معارك أسفرت عن مقتل وجرح العشرات من مليشيا الحوثي. 

وأوضح المصدر أن هجوم “ألوية العمالقة” يتزامن مع هجوم آخر للجيش في جبهتي الكدحة والأشروح ومقبنة في عملية عسكريه تهدف إلى فتح المنفذ وكسر حصار المليشيا على المحافظة.

وأكد أن القوات تخوض معارك عنيفة في الجبال المشارفة على جبل “غباري” الاستراتيجي بمحاذات جبل “الروي”، من أجل تطويق جيوب المليشيا في بلدة “العفيرة” وتطويق مدينة “البرح” وجبال العرف المطلة عليها. 

في السياق ذاته، كسرت قوات العمالقة محاولة تسلل، أمس الأحد، لمسلحي المليشيا عبر أحد الأودية في أطراف مدينة حيس جنوب الحديدة غربي اليمن.

وقال بيان صحفي للمركز الإعلامي للعمالقة، إن عشرات العناصر من مسلحي المليشيا قتلوا وأصيب آخرون بعد تسللهم إلى خط “العدين” باتجاه مدرسة القعقاع وقرية “أمغاري” شمال شرق حيس، وتكبيد عناصرها المتراجعة خسائر كبيرة في العتاد القتالي. 

وفي سياق عمليات الجيش في معقل المليشيا الرئيسي شمال البلاد، تواصلت المواجهات بشكل عنيف لاستكمال تحرير جبل “الأزهور” الاستراتيجي في مديرية “رازح” شمالي محافظة صعدة.

ونقل موقع وزارة الدفاع عن مصادر باللواء السابع حرس حدود قوله، إن قوات حررت تلال “الملاقي” و”الجامع” و”العمرة” و”رأس الصرو” و “قُلة رَزق” في المديرية. 

كما نفذت مقاتلات تحالف دعم الشرعية في اليمن غارات على تحصينات المليشيا لإسناد الجيش اليمني، واستهداف تعزيزات المليشيا في الطرق الواصلة إلى جبل الأزهور. 

وبحسب المصادر، فإن 40 عنصراً في صفوف المليشيا على الأقل قتلوا وأصيب آخرون، كما استعادت قوات الجيش أسلحة متنوعة بينها “عيارات 7\12″ و”صواريخ حرارية”.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: