اخبار عدنمحليات

#الجعدي: لو أن وثائق #الفساد المثبتة التي تطالعنا بها #الصحف كُشفت في دولة أخرى لكنا رأينا الفسدة في #السجون

عدن(حضرموت 21)خاص: إعلام المجلس

قال مساعد الأمين العام للمجلس الأستاذ فضل الجعدي إن مكافحة الفساد وتعرية ممارسيه مسئولية وطنية وواجب أخلاقي على كل مواطن حر وشريف ينشد دولة المواطنة التي تكفل حق العيش الكريم للمواطن ، جاء حديث مساعد الأمين العام خلال لقائه ومعه الشيخ صالح بن فريد العولقي عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي بقيادة المفوضية الجنوبية لمكافحة ومحاربة الفساد يوم أمس في مقر الأمانة العامة. 

وخلال اللقاء أشاد مساعد الأمين العام بجهود المفوضية الجنوبية لمكافحة الفساد، لافتاً إلى أن الهدف من تتبع الفساد وكشفه وفضحه ينبع من الإيمان بان لا تنمية ولا بناء سيتم دون اجتثاث الفساد وإحالة مرتكبيه للتحقيق وإنزال العقوبة الرادعة لمن يثبت تورطه، مشيراً إلى أن الدولة لن يستقيم حالها ولن تستطيع استعادة عافيتها طالما ولازال الفساد ينخر أجزاء كثيرة من مفاصلها مستدلا في حديثه بالمثل القائل ” لا يستقيم الظل والعود اعوج “.

وأبدى مساعد الأمين العام تعجبه واستغرابه للحال التي وصلت إليه الدولة في تعاطيها مع عمليات الفساد الممنهجة والمنظمة التي تمارس نهاراً جهاراً في العديد من أجهزتها الإدارية وفي مؤسساتها ومرافقها وزاراتها المتعددة، مضيفاً في حديثه بالقول ” لو أن وثائق الفساد المثبتة التي تنشر وتطالعنا بها الصحف المحلية وسائل الإعلام المختلفة كشفت في دولة أخرى غير اليمن لكانت كفيلة بإحالة اكبر مسئول في الدولة إلى اصغر موظف للتحقيق وإيداع كل يثبت تورطه وضلوعه للسجن والتشهير.

وناقش مساعد الأمين مع قيادة المفوضية الجنوبية لمكافحة الفساد أوجه التعاون المشترك وبحث معها تعزيز العلاقات والتنسيق بما يحقق المصلحة العامة للوطن والمواطن، مؤكداً أن المجلس يحترم استقلالية المفوضية الجنوبية واعتمادها على الشفافية والمصداقية المطلقة، وموضحاً أن غاية المجلس الانتقالي لا تتعارض مع أهداف المفوضية بل هي متسقة ومنسجمة معها فالهدف والغاية تظل واحده وان اختلفت أو تعددت الوسائل والطرق.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: