أخبار اليمن

الشأن اليمني في الصحف الخليجية الصادرة اليوم الاربعاء

Aa

تريم (حضرموت21) رصد

أهتمت الصحف الخليجية الصادرة اليوم الأربعاء العديد من القضايا في الشأن اليمني، على كافة الأصعدة السياسية والعسكرية والإنسانية وغيرها.

صحيفة ” البيان ” الإماراتية:

تحت عنوان “التحالف: «إمداد» تسد فجوة الاحتياج الإنساني في اليمن” قالت إن «تحالف دعم الشرعية في اليمن» كشف أن 22 منفذاً برياً وبحرياً وجوياً تعمل بالطاقة الاستيعابية لدخول المواد اللازمة والمواد الإغاثية للمنظمات الأممية والمنظمات الدولية بغرض تلافي التدهور الإنساني الذي تسببت فيه ميليشيا الحوثي الإيرانية، في وقت شدد السفير السعودي في واشنطن، الأمير خالد بن سلمان، إن الضغط المتواصل على الميليشيا الحوثية في اليمن، هو أفضل سبيل لدفعهم إلى الحل السياسي.

وبحسب الصحيفة اشار ابن سلمان إلى أن موافقة الحوثيين على محادثات بشأن تسليم ميناء الحديدة للأمم المتحدة، جاءت في ظل التقدم العسكري الذي يحرزه التحالف العربي لدعم الشرعية في جبهة الساحل الغربي.

وكتب الأمير خالد على حسابه في تويتر أمس: «بعد مماطلتهم لأشهر، وافق الحوثيون على محادثات بشأن تسليم ميناء الحديدة للأمم المتحدة في ظل التقدم العسكري الذي يحرزه التحالف، مما يثبت أن الضغط المتواصل على الميليشيا الحوثية الإيرانية، هو أفضل سبيل لدفعهم إلى الحل السياسي في اليمن».

aser

صحيفة “الشرق الأوسط”:

أبرزت إطلاق قوات الجيش الوطني عملية عسكرية في محافظة البيضاء وسط اليمن، وتحديداً في جبهتي الملاجم (شرق)، وقانية (شمال)، أسفرت عن تحرير مواقع كانت خاضعة لسيطرة ميليشيات الحوثي الانقلابية.

ونقلت الصحيفة عن قائد اللواء 173 مشاة العميد صالح،قوله إن «قوات الجيش حررت مفرق أعشار وجبال الملفات، واستكملت تحرير جبال الكبار المطلة على منطقة فضحة وناطع، والتحمت قوات الجيش المتقدمة من محوري ناطع ونعمان في مركز الفقراء»،.

وأضاف: «في جبهة قانية، تمكنت قوات الجيش من تحرير شبكة حوران ومحطه الغاز، فيما تواصل التقدم باتجاه نقطه اليسبل آخر موقع تسيطر عليه الميليشيات في منطقة قانية»

وأكد أن «المعارك لا تزال مستمرة». وأشار إلى أن مقاتلات تحالف دعم الشرعية شاركت بفاعلية في إسناد الجيش، حيث دمّرت آليات كانت تحمل تعزيزات بشرية وأسلحة وذخائر للميليشيات، واستهدفت تجمعات متفرقة للميليشيات.

صحيفة “العربي الجديد”:

سلطت الضوء على الحراك الدبلوماسي الهادف لإحياء مشاورات السلام برعاية الأمم المتحدة .

وقالت الصحيفة تحول ميناء الحديدة اليمني إلى محور الأحداث الدائرة في اليمن منذ سنوات حيث كشف برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، أمس الثلاثاء، أن “عمليات الشحن في ميناء الحديدة اليمني تراجعت إلى قرابة النصف خلال أسبوعين، لعزوف شركات الشحن بسبب تفاقم انعدام الأمن في المدينة الواقعة تحت سيطرة الحوثيين”.

وأضاف أن “تراجع توريد القمح والإمدادات الأخرى سيؤثر على مخزون الغذاء في البلاد التي يواجه 14 مليون شخص فيها خطر المجاعة، وذلك في ضوء وصول 70 في المائة من الواردات إلى اليمن عبر ميناء الحديدة الحيوي”. وقال المتحدث باسم برنامج الأغذية العالمي إيرفيه فيروسيل، إن “شركات الشحن تُحجم على ما يبدو عن التوجه إلى ميناء الحديدة بسبب ارتفاع مستويات انعدام الأمن في المدينة”.

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: