مجتمع مدني

تدشين #حملة قيد #المواليد ومنح شهادات الميلاد بمحافظات #عدن و#لحج و#أبين و#الضالع #سيئون و#المهرة 

عدن(حضرموت 21)خاص: نبيل الجنيد – تصوير: زكي اليوسفي
دشن وكيل وزارة الداخلية لخدمات الشرطة اللواء محمد مساعد الأمير ورئيس مصلحة الأحوال المدنية والسجل المدني العميد سند جميل محمد اليوم بالعاصمة المؤقتة عدن حملة قيد المواليد ومنح شهادات الميلاد بمحافظات عدن ولحج وأبين والضالع سيؤون والمهرة. 
وخلال عملية  التدشين التي تأتي برعاية نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية المهندس احمد الميسري وبدعم وتمويل من منظمة اليونيسيف والاتحاد الأوروبي _ أكد وكيل وزارة الداخلية لخدمات الشرطة اللواء محمد مساعد على أهمية شهادات الميلاد لارتباطها بهوية الطفل وحياته وهو الأمر الذي تسعى من خلاله قيادة وزارة الداخلية ممثلة بالمهندس أحمد بن احمد الميسري بتحديث السجل المدني وفقا للتطور التكنولوجي الذي يسهل حصر وتقيد عدد السكان بطريقة رقمية حديثة، مشيداً بالدور الذي تبذله مصلحة الأحوال المدنية والسجل المدني في تنظيم السجل المدني ومنح شهادات الميلاد في ظروف استثنائية عاشتها عدن والمحافظات اليمنية الأخرى نتيجة الحرب التي حرمت الآلاف الأطفال من الحصول على وثيقة الميلاد. 
بدوره أوضح رئيس مصلحة الأحوال المدنية والسجل المدني العميد سند جميل محمد  أن حملة تدشين قيد المواليد ومنح شهادات الميلاد للاطفال تأتي في إطار جهود مصلحة الأحوال المدنية و ترجمة لمخرجات ورشات العمل التي تم عقدها في وقت سابق مع العديد من الجهات الرسمية والشعبية  للتوعية والدفع بالمواطنين لتقيد أولادهم في السجل المدني. 
واستعرض العميد سند الانجازات التي حققتها المصلحة في العاصمة عدن وباقي المحافظات المحررة في هذا الجانب، مشيراً أن أهم انجاز هو الوصول لمحافظتي المهرة وسيؤون  التي حرمت منذ 24 عام من تقيد وتحديث السجل المدني، معبراً عن نفسه وكل منتسبي مصلحة الأحوال المدنية والسجل المدني وقيادة وزارة الداخلية ممثلة بالمهندس أحمد الميسري بالشكر والتقدير لمنظمة اليونيسيف والاتحاد الأوروبي الذي كان لهم دور فاعل في أقامت ورشات العمل والوصول إلى هذا اليوم الذي ننطلق من خلاله للبدء في تقيد ومنح شهادات الميلاد للاطفال مجاناً. 
وفي كلمة لوزارة الصحة أكدت وكيل الوزارة الدكتورة اشراق السباعي أن وزارة الصحة أدخلت النظام الالكتروني لربط المراكز والمستشفيات المتخصصة بالطوارئ التوليدية لما من شأنه تقيد وحصر المواليد وذلك من أجل معرفة عدد السكان ومتابعة الاحتياجات المتعلقة بالقطاع الصحي، مؤكدة  أن النظام الالكتروني يحدث نقلة نوعية لمعرفة الاحتياجات ومعالجتها بين الجهات بطريقة مشتركة كما هو معروف في باقي الدول. 
وإضافت ان الحكومة الشرعية اليوم تسعى بعد تحقيق الاستقرار في المناطق المحررة تنتقل من مرحلة الحرب إلى مراحل البناء والتنمية وتقديم الخدمات العامة للمواطنين، داعية الجميع إلى التفاعل والعمل المشترك لتفعيل كافة الخدمات التي توقفت بسبب الحرب.
وقد تم منح أو وثيقة لشهادة الميلاد اليوم بعدن للطفلة سمر أحمد محمد لطف.
حضر التدشين وكيل مصلحة الأحوال المدنية والسجل المدني العميد الركن محمد عيدروس وفتحية عمر حسن مسؤول حماية الأطفال بمنظمة اليونسيف عدن – ومدير عام مديرية دار سعد محمد جباري ومدير عام التوجيه المعنوي بوزارة الداخلية العقيد فضل باعش ومديرة مركز الخدمات الاجتماعية بعدن رصينة ياسين عبدالله.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: