مجتمع مدني

#مدرسة_أروى بحورة تنظم مسابقة ثقافية منهاجية بين صفوف المدرسة

حورة(حضرموت 21)خاص: إعلام المدرسة

في صباحية جميلة نظمت مدرسة أروى للبنات للتعليم الأساسي والثانوي بحورة ممثلة بقسم الثقافة والإعلام بالمدرسة، أمس الثلاثاء، المسابقة المنهاجية والثقافية بين صفوف وشعب المدرسة، حيث نُفِّذت صباح اليوم المرحلة الأولى من المسابقة وهي مرحلة التصفيات التي كانت بين كل صف من الشعبة(أ) ونظيره من الشعبة(ب) من الصف السابع أساسي وحتى الصف الثالث الثانوي، في حين تأهل الصف السادس مباشرة للمرحلة الثانية كونه يتكون من شعبة واحدة.

وبالعودة لفقرات ما قبل المسابقة فقد إبتُدِأت المسابقة بتلاوة آيات من الذكر الحكيم تلتها الزهرة الجميلة هبة محمد الجرو بصوتها العذب والجميل، ثم الحديث النبوي الشريف ألقته الزهرة الرائعة فاطمة وليد موفس، عقب ذلك ألقى وكيل المدرسة الأستاذ علي يسلم بن زيد كلمة الإدارة مرحبا بجميع المعلمين والمعلمات وجميع الطالبات ناقلا تحيات مدير المدرسة الأستاذ سعيد سالمين بلعيش المتواجد حاليا في المملكة العربية السعودية، كما تطرق لأهمية الأنشطة اللاصفية في صقل مواهب الطالبات وتعزيز ثقتهن بأنفسهن… بعد ذلك قدمت الطالبة هاجر باسواد قصيدة شعرية مرثاة للمربية والمعلمة الفقيدة خديجة عبدالله جحيش رحمها الله..
وعلى وقع رقصات جميلة من زهرات المدرسة قدمت أنشودة تحاكي أهمية العلم والتعلم.

وبعد أن أخذت جميع الطالبات المتسابقات أماكنهن تلت لجنة التحكيم عليهن شروط المسابقة.. ثم بدأت الأسئلة تتوالى على جميع الصفوف وكان التنافس على أشده بين المتنافسات حيث كان التعادل سيد الموقف بين معظم الصفوف ولم تحسم النتيجة إلا بأسئلة فاصلة وكانت النتائج النهائية كالتالي:
الصفوف المتأهلة للمرحلة الثانية وهي:

– الصف السادس (تأهل مباشر).

جديد داخل المقالة

– الصف السابع (ب).

– الصف الثامن (ب).

– الصف التاسع (أ).

– الأول الثانوي (أ).

– الثاني الثانوي (القسم الأدبي).

– الثالث الثانوي (القسم الأدبي).

وبتمكن واقتدار أدار المسابقة تحكيميا كلا من الأساتذة الفضلاء الأستاذ نبيل سالم بن مخاشن والأستاذ عمر خميس بن سعيِّد والأستاذ عمر محمد برباع.

وأثناء سير المسابقة أبى مدير المدرسة من خارج حدود الوطن إلا أن يشارك زملائه المعلمين وبناته الطابات بكلمة توجيهية ليؤكد أنه وإن غاب الجسد فروحه وعقله حاضراً معهم، مشيداً بجهود الوكيل والمعلمين بالمدرسة.

وقد بشر سعادة المدير خلال كلمته الحية من بلاد الحرمين الشريفين أنه بصدد إجراء متابعات وسعي حثيث مع رجال الخير والإحسان من رجال حضرموت الأوفياء لدعم أنشطة المدرسة وتوفير كافة إحتياجاتها من وسائل تعليمية ووسائل الراحة التي من شأنها المساعدة في توفير تعليم جيد لبناتنا الطالبات.

هذا وقد تخلل المسابقة العديد من الفقرات الشيقة والمسابقات الهادفة التي أدخلت الفرح والسعادة على محيا بناتنا الطالبات وكان أبطالها زهرات الصفوف الصغرى بالمدرسة اللواتي كن سر نجاح هذا اليوم الدراسي الجميل.

قدم فقرات المسابقة الزهرتين المتألقتين مها صالح قويان و وجد مروان الحداد.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: