محليات

#فرانسو_ديلاتير: #فرنسا تخشى من سيطرة تنظيم #الإخوان_المسلمين على منابع #النفط شرق #اليمن

نيويورك(حضرموت 21)خاص

أبدى مندوب فرنسا لدى الأمم المتحدة « فرانسو ديلاتير » مخاوف بلاده من ظروف معينة في اليمن قد تنتج بعد «اتفاق السلام في الحديدة».

وقال «ديلاتير» في تصريح عقب جلسة مجلس الأمن حول الاتفاق اليمني بالسويد: «أن فرنسا تخشى أن تستغل جماعات ارهابية يمنية ترتبط بالإخوان المسلمين التوصل لاتفاق السلام في الحديدة غرب اليمن للسيطرة على منابع النفط في حضرموت وشبوة شرق اليمن».

وعبّر المندوب الفرنسي بالأمم المتحدة عن اوضاع مقلقة في اليمن وظروف معينة قد تؤدي للإضرار بالمصالح الدولية اذا تمكن التنظيم الإرهابي « الاخوان المسلمين » على توسيع نفوذهم تحت غطاء السلطة الشرعية وتمكنها من بسط نفوذ في منابع النفط.

وقال : نأسف لتأكيد كل التقارير الخاصة الواردة من اليمن أن يكون تنظيم الإرهاب الاخواني لديه قوات مدعومة من السلطة الشرعية وتتلقى الدعم من دول خارجية ويسقطر على منابع نفط في محافظة مأرب ويسعى لتوسيع نفوذه شرق اليمن في حضرموت وشبوة مستغلا الدعم الدولي للسلطة الشرعية التي يرأسها الرئيس عبدربه منصور هادي.

جديد داخل المقالة

وحذر المندوب الفرنسي من تحركات الإرهابيين في اليمن واختراقهم للسلطة الشرعية وقيامهم بأنشطة تهدد السلام في اليمن خاصة أن مسؤولين في أعلى هرم السلطة اليمنية يتورطون في دعم الإرهاب ويقدمون كافة الدعم والتسهيلات له.

وقال ديلاتير أن فرنسا لن تقبل بتضرر مصالحها في شرق اليمن التي تعتبر جزء من الأمن القومي الفرنسي إذا سيطرت جماعات إرهابية على آبار النفط والغاز والاشراف على أعمال التنقيب النفطي.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: