أخبار حضرموتتقاريرخبر رئيسي
أخر الأخبار

تقرير خاص:جسر النور..انجاز نوعي تحقق لابناء حجر #حضرموت

حجر (حضرموت21) خاص: أحمد باجردانة

مديرية حجر أو كما يطلق عليها ”مدينة النخيل“ تلك المدينة التي تقع في جنوبي غرب مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت، والتي لطالما عاش أهلها العديد من الأزمات والمعاناة وآخرها ”طريق المعابر“ .

ذلك الطريق الذي لطالما تقطعت بهم السبل فيه، بسبب إنقطاع الخط وعدم التمكن من العبور، نتيجة لإغلاق السيول لهذا المعبر الذي يربط مديرية حجر بعدد من المناطق والمديريات الأخرى، ليكون مصيرهم المبيت في هذا الوادي لعدة أيام حتى يتوقف السيل ويتمكن من بقي على قيد الحياة من العبور، أما المرضى فكثيراً مايفارقوا الحياة فيه.

وبعد مناشدات عديدة تقدم بها أهالي حجر لإقامة ”جسر المعابر“ أو كما يطلق عليه ”جسر النور“، أقرت السلطة المحلية بمحافظة حضرموت بقيادة اللواء الركن فرج سالمين البحسني، إقامة هذا الجسر بكلفة مليون وخمسمائة دولار، وماهي إلا ثلاثة أشهر حتى يصبح حلم إنشاء ”جسر المعابر“ حقيقة يعيشها أهالي مديرية حجر.

مشروع أستراتيجي:

أنور الشادلي مدير مديرية حجر أوضح بأن «مشروع جسر المعابر بمديرية حجر، يعد من المشاريع الاستراتيجية، التي نفذت في الفترة الأخيرة، وأن هذه المعبره كانت تشكل معاناة كبيرة لسالكي الطريق من أبناء مديرية حجر والمديريات القريبة وغيرهم، وقد كانت الناس تجلس على ضفاف هذا المكان لأيام عديدة، وهناك مرضى كثير تعرضوا لمضاعفات شديدة لصعوبة الأنتقال».

وأضاف ”الشادلي“ قائلاً: «أن هذا الجسر نعده أحدى الثمرات اليانعة لأمتلاك القرار الحضرمي بيد أبناءه، وقد سخر الله لنا أبن حضرموت القائد فرج البحسني الذي نقدم له جزيل الشكر والتقدير، أن الجسر قد أقر في العام الماضي بكلفة مليون وخمسمائة دولار وكان فترة الإنجاز سنة، والآن أنجز أكثر من 90% من المشروع، ونأمل أن ينجز ماتبقى خلال الثلاثة الأشهر القريبة القادمة».

العمل جاري على قدم وساق:

المهندس زكريا باغريب المشرف على الموقع بيّن آلية العمل في هذا المشروع، وأن العمل جاري على قدم وساق من أجل إنجازه في الوقت المحدد والمتفق عليه، وأنهم يبذلون قصار جهدهم لإكمال المشروع وإنهاء معاناة أهالي حجر وجميع سالكي هذا المعبر الهام.

وقد أوضح المهندس ”باغريب“ قائلاً: «لقد بدأنا العمل في المشروع بداية شهر أغسطس، وبدأنا بصبيات القواعد، ومنها إلى اليوم أنجزنا الجسر كامل، ولم يتبقى معنا سوى الجدران وقد بدأنا الآن فيها، ومعنا أيضاً العبارة من جهة ميفع، وأن شاء الله سنبدأ فيها وقد نزلت رسوماتها، ونأمل في إنجاز العمل في مدة أقصاها أبريل القادم».

معاناة الأهالي:

الشاعر محمد باقروان أحد أبناء مديرية حجر، قدم الشكر لجميع الجهود التي بذلت لإقامة هذا الجسر ”جسر المعابر“، موضحاً معاناة الأهالي قديماً، حيث كانت تجلس الناس لمدة يومين إلى ثلاثة أيام، وينامون في هذا المكان في شدة البرد المرضى وكبار السن، كما أوضح بأن العديد من الزواجات قد توقفت بسبب انقطاع الخط وعدم التمكن من العبور، وأن إنجاز هذا الجسر سينهي معاناتهم.

أما المواطن محسن الشاطري فقد تقدم بالشكر إلى محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج البحسني ومدير مديرية حجر ومدير الأشغال السابق والحالي، على جميع الجهود الجبارة التي يبذلونها لإقامة هذا المشروع الذي يخدم المديرية، والذي كان بمثابة الحلم من سنين عديده وقد تحقق الآن، متمنياً المزيد من هذه المشاريع في مديرية حجر التي اعتبرها منسية من قواميس المحافظة.

الإعلانات
اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: