fbpx
كتاب ومقالات

مرضى وادي حضرموت أرقام مخيفة.. وأسباب مجهولة #مقال لـ ” محمد بن عبيدون “

بينما كنت أتبادل الحديث صباح اليوم مع مدير إحدى المؤسسات الخيرية بمدينة تريم .. تتطرقنا فجأة إلى الوضع الصحي الذي يعيشه وادي حضرموت وخصوصا مدينة تريم ..

قال لي أنه أرقاما مخيفة لإعداد المصابين بالأمراض القلبية والسرطانات وحتى الحالات النفسية – عافنا الله وأياكم – وذكر أن لديهم 43 حالة تحتاج إلى عمل دعامات قلبية قيد الانتظار ..

وذكر لي ايضا أمر محزن وهو أنه حالتين من أصحاب الحالات النفسية التي يكفلون العلاج لهم ..لم يستطيعوا هذه المرة إعطائهم ذلك الدواء .. مما اضطر أهلهم إلى تقييدهم والتعامل معهم ما يستطيعون إلى حين أن ييسر الله لهم من يكلف لهم ثمن الدواء

وقال أنه ذات يوم سأل الدكتور منيباري الإخصائي المعروف لدى مركز القلب المكلا والذي قال له أن معظم الحالات التي تردنا من وادي حضرموت ..

وقال مدير المؤسسة أننا كمؤسسات وجمعيات خيرية قدمنا الدعم ولا نزال وفق الإمكانيات والأعداد في تزايد ..ولكن هناك شيء يجب فعله وهو معرفة وتحديد الأسباب الرئيسية لهذه الأمراض التي أصبح مصابوها بإعداد كبيرة ..

كذلك الناظر للوضع المؤلم الذي تعيشه مستشفى تريم التي أصبح سكانها في تزايد كبير جدا .. يقابله تردي الخدمات الصحية .. التي يساهم في تشغيل بعضها رجال الخير والإحسان ..والسلطات تعشب الملاعب ..!!

كذلك يجب على السلطات المسؤولة عمل دراسات جدية وعلى مستوى عال من الإمكانيات والخبرات ..وبإخلاص للكشف عن الأسباب الحقيقية لهذه الكارثة .. وإنقاذ حياة المواطنين الذي يعانون من الأمرين في ظل الظروف التي تعيشها البلاد ..

وكذلك أوجه رسالة إلى كافة زملائي الإعلاميين بإن يسلطوا الضوء على الأمر كلا حسب الوسيلة التي يعمل بها ..

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: