بقية المحافظاتمحليات

قبائل #حجور تكسر زحفاً حوثياً ورئيس الحكومة يوجه بإسنادها

حجة (حضرموت21) وكالات 

أفادت مصادر ميدانية في مديرية كشر، الواقعة شمال شرقي محافظة حجة الحدودية، حيث تتركز قبائل حجور، بأن مسلحي القبائل تمكنوا أمس من صد زحف حوثي واسع شرق المديرية في منطقة العبيسة.

وفي حين تواصل الجماعة الموالية لإيران حشد التعزيزات إلى المنطقة لإخضاع قبائل حجور منذ أكثر من أسبوعين، على وقع مواجهات ضارية مع السكان المحليين، جدد رئيس الحكومة اليمنية معين عبد الملك، أمس، توجيه قوات الجيش بتقديم الدعم والمساندة لرجال القبائل.

وذكرت المصادر الرسمية أن رئيس الحكومة أطلع خلال لقائه أمس في الرياض وزير الدفاع الفريق الركن محمد المقدشي على مستجدات الأوضاع العسكرية، وسير المعارك في مختلف جبهات القتال ضد ميليشيات الحوثي الانقلابية الموالية لإيران.

كما تطرق اللقاء إلى مناقشة عدد من القضايا المتصلة بوزارة الدفاع، بينها موازنة الوزارة للعام الجاري، وضرورة تفعيل جميع الدوائر العسكرية، وانتظام صرف مرتبات الجيش.

جديد داخل المقالة

ونقلت وكالة «سبأ» عن رئيس الوزراء معين عبد الملك أنه شدد على ضرورة تقديم الدعم العسكري والمعنوي للوحدات العسكرية التابعة للجيش الوطني والمقاتلين في مختلف الجبهات، ومساندة أبناء حجور وكشر في محافظة حجة للتصدي لعناصر الميليشيا الانقلابية الحوثية التي استغلت الهدنة في الحديدة وهاجمت المدنيين العُزل في كشر وحجور.

وأثنى عبد الملك – بحسب المصادر الرسمية – على الانتصارات العسكرية التي يحققها الجيش الوطني والمقاومة الشعبية على الميليشيا الانقلابية في مختلف جبهات القتال، وأكد على ضرورة تعزيز ورفع معنويات المقاتلين لمواصلة تحقيق الانتصارات، إلى جانب تأكيده على اهتمام الحكومة برعاية أسر الشهداء والجرحى.

وبحسب مصادر محلية في محافظة حجة تحدثت إلى «الشرق الأوسط»، تكبدت الجماعة الحوثية في مواجهات اليومين الماضيين عشرات القتلى والجرحى خلال المواجهات، وجراء ضربات محكمة لطيران تحالف دعم الشرعية، استهدفت تعزيزات وآليات لمسلحي الجماعة في منطقة المندلة شرق العبيسة، حيث المدخل الشرقي لمديرية كشر.

وكانت مصادر قبلية قد أفادت الجمعة بأن الميليشيات حركت 5 دبابات على الأقل من محافظة عمران باتجاه منطقة العبيسة لإسناد عناصرها الذين كسروا أمام صمود القبائل في منطقة حجور ومديرية كشر.

وطال قصف طيران التحالف نقطة عسكرية للميليشيات شرق العبيسة، كانت عبارة عن مكان لتجمع مقاتلي الجماعة وحشودها، إضافة إلى استهدافه عربات عسكرية محملة بالذخيرة ومدافع هاون وأسلحة ثقيلة في محيط المنطقة.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: