أخبار حضرموتخبر رئيسي

#تقرير_خاص: حراك سياسي بحضرموت.. أهمية إنعقاد الدورة الثانية للجمعية الوطنية في #المكلا

المكلا (حضرموت21) خاص – أحمد باجردانة

إنعقاد الدورة الثانية للجمعية الوطنية، في مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت، هو الحدث الأبرز في هذا الأسبوع، والذي بات يتصدر حديث الشارع الجنوبي، ويطغى على مواقع التواصل الإجتماعي.

فإنعقاد هذه الدورة في مدينة المكلا، لها أهميتها السياسية والجغرافية، كونها تعتبر تجسيداً للوحدة الجنوبية، وتوصل رسالة مهمة، مفادها أن حضرموت والجنوب قلباً واحداً؛ ولايمكن تفريقهما مهما حاول المتربصون ذلك.

فزيارة الرئيس اللواء عيدروس قاسم الزبيدي والوفد المرافق له، تأتي بعد كثرة الأصوات؛ التي تنادي بقيام الأقاليم، والعودة إلى باب اليمن، متناسين تضحيات أبناء الجنوب وقوافل الشهداء التي قُدمت، لتثبت هذه الزيارة بأن المجلس الإنتقالي؛ بات اليوم يمثل القوة لتحقيق الهدف المنشود، وهو أستعادة الدولة الجنوبية.

فرصة تاريخية:

جديد داخل المقالة

المواطن ”عدنان باوزير“ في تصريح خاص لـ «حضرموت21» قال: «في البداية نرحب بقدوم قيادة المجلس الإنتقالي؛ بقيادة القائد اللواء عيدروس قاسم الزبيدي، ونائبة الشيخ هاني بن بريك، واللواء أحمد بن بريك رئيس الجمعية الوطنية، والوفد المرافق له، وهذه تعتبر فرصة تاريخية أن تعقد الدورة الثانية، من جلسة الجمعية الوطنية في حضرموت، وهو تجسيد للوحدة الجنوبية».

وأضاف ”باوزير“ «أن هذه الزيارة تأتي لإسكات الأصوات؛ التي تنادي بالأقاليم والعودة إلى باب اليمن، غير آلهة لتضحيات أبناء الجنوب وقوافل الشهداء؛ الذين ضحوا بارواحهم من أجل تراب وأرض الجنوب، وقد أثبت المجلس الإنتقالي، بأنه القوة القادرة الى الوصول إلى الهدف المنشود؛ وهو عودة دولة الجنوب، مع تمنياتنا لقيادتنا كل التوفيق والنجاح».

حراك سياسي:

المواطن ”عارف اليهري“ في تصريحه لـ «حضرموت21» اعتبر أن إنعقاد الدورة الثانية للمجلس الإنتقالي الجنوبي؛ في مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت، تأتي في ظل الحراك السياسي الكبير الذي تشهده البلاد، متمنياً أن تخرج الدورة الثانية للجمعية الوطنية بنتائج تسر الشارع الحضرمي خاصة والجنوبي عامة.

وواصل ”اليهري“ حديثه قائلاً: «لقد عانينا كثيراً وتعبنا من التصريحات؛ والوعود السابقة والكثيرة، التي كانت تأتي على لسان؛ رؤساء وأعضاء اللجان الدائمة في الأحزاب، ونرجو من انعقاد هذه الدورة الثانية أن تخرج بنتائج طيبة؛ وذلك لضمان مستقبل أبناءنا وأحفادنا في المستقبل».

أهمية الدورة:

المواطنة ”أم فادي“ في تصريح خاص لـ «حضرموت21» رحبت بقدوم رئيس المجلس الإنتقالي الجنوبي اللواء عيدروس قاسم الزبيدي والوفد المرافق له؛ إلى مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت، وذلك للمشاركة في الدورة الثانية للجمعية الوطنية، متمنية أن تخرج هذه الدورة بنتائج وحلول تصب في صالح حضرموت خاصة والجنوب عامة.

أما المواطنة ”أم محمد“ فقد اعتبرت إنعقاد الدورة الثانية، في مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت ، لها أهميتها السياسية والعسكرية والجغرافية، معتبرة حضرموت والجنوب قلباً واحداً ولايمكن تفريقهما.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: