عربي وعالمي

المتحدث بإسم الأمم المتحدة: #اتفاق بين حكومة اليمن والحوثيين على إعادة الانتشار

الحديدة (حضرموت21) وكالات 

أكد متحدث باسم الأمم المتحدة، ليل الأحد، أن ممثلي الحكومة اليمنية والمليشيات الحوثية توصلوا لاتفاق بشأن أول مرحلة من إعادة الانتشار المشترك للقوات، وفقا لاتفاق سابق برعاية المنظمة ينص على مغادرة قوات طرفي الحرب مدينة الحديدة اليمنية الساحلية.

وذكر بيان أصدره مكتب المتحدث باسم الأمم المتحدة “أن الطرفين توصلا إلى اتفاق بشأن المرحلة (1) من إعادة الانتشار المشتركة للقوات”.

ولم يذكر البيان تفاصيل بشأن ما اتفق عليه الحوثيون المدعومون من إيران والحكومة اليمنية الشرعية.

وفي وقت سابق، اختتمت لجنة إعادة الانتشار الأممية، برئاسة الجنرال لوليسغارد، اجتماعات جولتها السادسة في الحديدة، التي استغرقت يومين.

جديد داخل المقالة

وأفادت مصادر لـ”العربية” أن المناقشات انتهت بموافقة طرفي النزاع على تنفيذ المرحلة الأولى من اتفاق ستوكهولم، التي تشمل إعادة انتشار الميليشيات الحوثية من موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى، يليها تنفيذ الانسحابات المتبادلة لقوات الطرفين على جانبي طريق صنعاء وفتح ممر أمن لعبور المساعدات الإنسانية.

وأكد مسؤول حكومي رفيع لـ”العربية” أن المناقشات أفضت إلى “اتفاقات على فتح الطريق إلى مطاحن البحر الأحمر، وتنفيذ إعادة الانتشار بما يضمن إخلاء الموانئ الثلاثة من عناصر ميليشيات الحوثي”.

وأضاف المصدر: “إن فرق مراقبين من أعضاء بعثة الأمم المتحدة التي يقودها الجنرال لوليسغارد ستتولى مراقبة تنفيذ الاتفاقات التي أفضت إليها اجتماعات اللجنة”.

وأكد أن أعضاء الفريق الحكومي في لجنة الانتشار غادروا مناطق سيطرة الحوثيين، في مدينة الحديدة بعد انتهاء الاجتماعات، واتجهوا إلى مناطق سيطرة قوات الشرعية في مديرية الدريهمي الواقعة جنوب مدينة الحديدة.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: