عربي وعالمي

الاتحاد الدولي للصحفيين: يطالب بـ الإفراج الفوري عن #الصحافيين اليمنيين لدى ميليشيا الحوثي

(حضرموت21) وكالات 

طالب الاتحاد الدولي للصحفيين الأمم المتحدة ومبعوثها إلى اليمن، العمل من أجل الإفراج الفوري عن الصحافيين اليمنيين المختطفين، لدى ميليشيات الحوثي الانقلابية منذ منتصف العام ٢٠١٥م.

جاء ذلك في رسالة وجهها الاتحاد الدولي، الجمعة، إلى الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، وإلى المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لليمن، مارتن غريفيثس، حثهم على رفض استخدام الصحافيين كرهائن وأوراق مساومة.

وأيد الاتحاد الدولي للصحفيين موقف نقابة الصحفيين اليمنيين المدين والرافض لإحالة 10 صحافيين مختطفين من قبل جماعة الحوثي منذ يونيو 2015 إلى محكمة متخصصة بالإرهاب.

وحث الاتحاد الدولي للصحفيين في رسالته المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لليمن على “ممارسة سلطتهم الكاملة وقدراتهم القانونية المتاحة لهم للمطالبة بالإفراج الفوري وغير القابل للتفاوض عنهم”.

جديد داخل المقالة

وقال الاتحاد في بيان “خلال السنوات الأربع الماضية من احتجاز الصحافيين التعسفي، قام محتجزوهم بكسر جميع المواثيق والأعراف الدولية الخاصة بمعاملة السجناء. وتم تعريضهم للتعذيب الجسدي والنفسي، والحرمان من حق التطبيب والزيارات العائلية وغيرها من الاحتياجات الأساسية”.

وأضاف: “قبل بضعة أيام، كنا نأمل أن تنتهي محنتهم وأن يتم جمعهم بأسرهم وزملائهم. وبدلا من ذلك، فهم الآن يواجهون محاكمة غير عادلة وباطلة”.

وفي هذا السياق، طلب الاتحاد الدولي للصحفيين من الأمم المتحدة “متابعة أي تحقيق متعلق بالانتهاكات المرتكبة ضد مجتمع الصحافة وحرية الإعلام في اليمن، ليتم محاسبة مرتكبيها إذا لزم الأمر وليحصل ضحايا هذه الاعتداءات على تعويضات كاملة”.

وأحالت النيابة الجزائية المتخصصة (نيابة أمن الدولة) الخاضعة لسيطرة ميليشيات الحوثي الانقلابية في العاصمة اليمنية صنعاء، عشرة صحافيين مختطفين لديها منذ منتصف 2015، للمحاكمة بتهم كيدية، وهم عبد الخالق عمران، وأكرم الوليدي، والحارث حميد، وتوفيق المنصوري، وهشام طرموم، وهشام اليوسفي، وهيثم الشهاب، وعصام بالغيث، وحسن عناب، وصلاح القاعدي.

يذكر أن الصحافيين المختطفين يقبعون في سجون الحوثيين منذ أربع سنوات، حيث يعانون فيها صنوفا مختلفة من التعذيب، وحرمانهم من أبسط حقوقهم الإنسانية.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: