إفتتاحية الصباحخبر رئيسي

إفتتاحية #حضرموت21 ” عن المأساة الإنسانية وضرورة الحل السياسي “

(حضرموت21) خاص – فريق التحرير 

دشن خلال الأيام الماضية مشروع “النقد مقابل العمل” الممول من المنظمة الدولية للهجرة والذي ينفذه ائتلاف الخير للإغاثة الإنسانية بمدينتي المكلا وتريم بمحافظة حضرموت.

المشروع يهدف إلى دعم صمود الفئات المتضررة من الحروب ويتضمن إزالة القمائم وتنظيف الشوارع العامة للتخفيف على المشاركين فيه من الآثار المأساوية للحرب التي تسبب فيها انقلاب جماعة الحوثي الإرهابية.

لا ننسى أيضا الأدوار الكبيرة للأشقاء في دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال الهلال الأحمر الإماراتي ودعمه المتواصل للمتضررين من الحرب وهذه الجهود ليست بغريبة من أشقائنا ولكنها استمرارا لوقوفهم المشرف والحازم إلى جانب القضية اليمنية والجنوبية على مدار التاريخ المعاصر، كذلك دور الأشقاء في المملكة العربية السعودية عبر مركز الملك سلمان للإغاثة الذي كات له جهود مضنية في تخفيف الكارثة الإنسانية التي تعيشها البلاد منذ الانقلاب الحوثي.

على التوازي يبقى الملف الإنساني مرهونا بالملف السياسي فالتعنت الحوثي وسياسة المراوغة والانقلاب على الاتفاقات لعبة تتقنها الجماعة وهذا يعقد المسألة الإنسانية ويفاقمها ويسد الأفق نحو حلحلة مختلف القضايا الجوهرية المتعلقة بالسلطة والدولة.

يبقى المشروع الحوثي في الشمال متكئا على العنصر القبلي والمذهبي (الإمامي) في رؤيته للسلطة فهو في الحقيقة لم يدلف مرحلة الدولة بعد، وهو حالة بدائية أوليغارشية سلطوية تعتمد على النظرية الخلدونية العصبوية في إدارته ورؤيته للسلطة.

حتما سيتلاشى ذلك المشروع العنصري لأنه ببساطة مخالف لصيرورة التاريخ وتطوره والمشاريع الرجعية المتخلفة سيطمسها الزمن وبوادر ذلك واضحة للعيان وبيننا الأيام.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

%d مدونون معجبون بهذه: