بقية المحافظاتمحليات

#لوليسغارد سيوجه رسالة للامم المتحدة يشكو فيها عراقيل الميليشيات

الحديدة (حضرموت21) وكالات 

عاودت الميليشيات الانقلابية وضع العراقيل أمام الجنرال مايكل لوليسغارد رئيس لجنة تنسيق إعادة الانتشار، حول تنفيذ اتفاق الحديدة. 

وأفاد الجنرال لوليسغارد، وفقاً لمحضر الاجتماع الرابع للجنة تنسيق إعادة الانتشار، التي قالت صحيفة «الشرق الأوسط» انها اطلعت عليه، بأنه سيرسل رسالة يوضح فيها النقاط التي بسببها يماطل الحوثيون في تنفيذ الاتفاق. 

ولم يشر في المحضر إلى الجهة التي سيرسل لها، إلا أن مصادر يمنية قالت إن الرسالة موجهة إلى الأمم المتحدة، وعلى وجه الخصوص للمبعوث الخاص إلى اليمن، موضحين أن هذه الإفادة جاءت بعد طلب الفريق الحكومي، أول من أمس، التوضيح من الجنرال مايكل عن عدم تنفيذ الخطوة الأولى من المرحلة الأولى من قبل الميليشيات الحوثية.

ووفقاً للمحضر، فقد رأى الجنرال مايكل، ضرورة تسليم الموانئ لمؤسسة موانئ البحر الأحمر الحالية، بالإضافة إلى خفر السواحل الحاليين، الذين لن يتجاوز عددهم 450 فرداً.

جديد داخل المقالة

وطرح الفريق الحكومي على الجنرال مايكل، عمل محاضر للاجتماعات المشتركة ويتم الموافقة عليها من قبل الطرفين، حتى يفي كل طرف بما تم الاتفاق عليه، مع إلزام الحوثيين بتسليم خرائط الألغام للمواقع التي سيتم إعادة الانتشار للقوات الحكومية.

وذكر الجنرال مايكل، للفريق الحكومي، أن «اتفاق استوكهولم» هدف في الأساس لتحسين الوضع الإنساني، وأن مهمته الرئيسية هي تشغيل الموانئ وفتح الممرات الإنسانية، وأن ما يهمه هو تأمين الموانئ بغض النظر عن الجهة المخولة بإدارتها وأمنها، وهو ما اعتبره وفد الحكومة «إشارة منه إلى بقاء الميليشيات الحوثية كقوات أمن محلية حالية».

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: