إفتتاحية الصباح

إفتتاحية “#حضرموت21 ” الدبلوماسية الجنوبية تنتصر

(حضرموت21) خاص – فريق التحرير

يوم الأحد الفائت كان موعد وصول رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي: عيدروس قاسم الزبيدي إلى بريطانيا العظمى حيث سيجري لقاءات بمسؤولين في الخارجية البريطانية ومن ثم تعقد ندوة في مركز السياسات الدولية بتنظيم من البرلمان البريطاني تتناول الأزمة اليمنية والقضية الجنوبية ورؤية المجلس الانتقالي لإيقاف الحرب في اليمن وحل القضية الجنوبية، بما يتوافق مع مطالب الشعب الجنوبي وتطلعاته.

يوما بعد يوم تحقق الدبلوماسية الجنوبية نجاحات جيدة على المستويين الإقليمي والدولي خصوصا مع الأطراف المؤثرة في الأزمة اليمنية ويتسق مع تلك النجاحات تحقيق انتصارات ميدانية وعسكرية على الأرض وعلى المستوى المحلي وهو ما يعتبر دافع أساسي وسبب جوهري لنجاح الدبلوماسية بكافة مستوياتها.

وما يؤكد ذلك النجاح هو فجاجة سلوك الأطراف المعادية للجنوب بطرفيها الحوثي والإخواني عبر ممارسة الدعارة الإعلامية والابتزاز الرخيص لكل ما هو جنوبي يسعى لاستعادة هويته التاريخية والثقافية والسياسية، وما تمارسه تلك الأبواق الإعلامية يشبه في تطبيقه رقصة المذبوح الأخيرة، وفي وجهه الآخر يكمن تأكيد بدء اندلاع شرارة التحالف بين الحوثي والإخواني على المستوى الإعلامي لتشويه صورة التحالف العربي ممثلا بدولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية تمهيدا لتحالفات مستقبلية طالما كانت مدمرة للعمل السياسي والحلول السلمية في اليمن.

يبقى الحدث الدبلوماسي للقيادة الجنوبية تعبيرا عن محاكاة ناجحة للأهداف، ومنبرا لنقل الصوت الجنوبي إلى أروقة مصانع القرار العالمي والدولي وتجسيدا عميقا للعلاقة التاريخية والسياسية بين بريطانيا العظمى والجنوب العربي لما يزيد عن قرن من الزمان.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: